تكرر عمليات تخريب سيارات مواطنين يثير قلق حقوقيين

حرر بتاريخ من طرف

نبه فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، من إنتشار منسوب الجريمة والإعتداء على ممتلكات المواطنات والمواطنين، وتفشي ظاهرة الإتجار بالمخدرات في دوار سيدي امبارك بمقاطعة المنارة.

وأشار بلاغ للجمعية انه خلال أسبوعين فقط تم تكسير وتهشيم العديد من السيارات الخاصة بأصحابها، كان آخرها صبيحة يوم الأحد 27 شتنبر 2020 حوالي منتصف النهار، حيث تم تكسير زجاج أربع سيارات، ومنها من تضرر للمرة الثانية في غضون أسبوعين، وقد سبق وتم تهشيم 13 سيارة صبيحة الاحد 13 شتنبر الجاري بنفس الطريقة وفي نفس المكان. مما جعل الجمعية تعتبر ذلك متواترا وليس عرضيا، ومما جعل الساكنة تعيش في توجس دائم خوفا على سلامتها وأمنها وعلى ممتلكاتها وخاصة السيارات المركونة بالقرب من مساكنها.

وإعتبر فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الإعتداءات المتكررة على الممتلكات يهدد الأمن والسلامة والطمأنينة للمواطنات والمواطنين، ودعا الجهات المختصة إلى التدخل لوضع حد لتنامي الأفعال الاجرمية وتداعياتها وذلك بٱعمال سلطة القانون ، والحد من تواثر السلوكات التي تلحق الاذى والضرر بالساكنة وتمس حقوقها بما فيها الأمان الشخصي وتوفير الأمن، ملتمسا إتخاذ إجراءات حمائية للحد من الظاهرة ومحاصرتها ومعالجة أسبابها الإجتماعية لتفادي أي إنزلاق أو إنفلات أمني قد يؤدي إلى توسيع دائرة السلوكات المخلة بالقانون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة