تكرار حالات العنف ضد العمالة المغربية في ألميريا بإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

تعرض عمال مغاربة في مقاطعة ألميريا إلى ثلاث حالات عنف في ثلاثة أشهر، حيث أفادت عاملة مغربية في شركة الفواكه والخضروات Níjar Frucht SL، الواقعة في سان إيسيدرو، ببلدة نيخار (الميريا)، في 18 يونيو الماضي، إلى تعرضها لاعتداءات لفظية عنصرية من طرف مدير الشركة.

وحسب تقارير إعلامية، تبقى حالات العنف ضد العمال الموسميين والمهاجرين في مقاطعة ألميريا بعيدة كل البعد عن كونها أحداثا معزولة، حيث تعرض عامل مغربي بدوره، في 30 أبريل الماضي، إلى هجوم من قبل رئيسه في العمل، بسبب التأخير في تلقي راتبه.

وفي 17 يونيو الماضي، تقدمت عاملة مغربية بشكاية ضد مدير مطعم بنادي اليخوت التابع لبلدية سان خوسي الساحلية (الميريا)، بعد تعرضها للعنف. ويقول خوسيه غارسيا كويفاس، من اتحاد عمال ألميريا: “يوجد في هذه المنطقة من الميريا عنف هيكلي بسبب عدم امتثال السلطات ورجال الأعمال للقانون”. وأضاف النقابي المذكور، أن العديد من أرباب العمل يفلتون من العقاب، لأن السلطات العامة تتغاضى منذ سنوات عديدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة