تقرير يتوقع فرار داعش إلى دول شمال افريقيا وعلى رأسها المغرب بسبب التدخل الروسي

حرر بتاريخ من طرف

توقع تقرير لمنظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان  تغيير خارطة الصراع في الشرق الأوسط،  بسبب نشر قوات روسية داخل سوريا، ما يؤدي إلى قرار تنظيم ما يسمى داعش  بالفرار نحو مناطق متفرقة من شمال إفريقيا.

أكد التقرير ذاته  أن نشر قوات روسية كبيرة داخل سوريا، ونقل معدات عسكرية إلى النظام السوري سيساعد في انحسار نفوذ الجماعات المسلحة داخل سوريا، وفرار تنظيم  داعش  إلى الأردن وليبيا والسودان وقطاع غزة،  وتمدّد جبهة النصرة إلى لبنان وكذلك فرار التنظيم إلى دول شمال  إفريقيا، وعلى رأسها المغرب وتونس والمناطق الواقعة تحت نفوذ جبهة البوليساريو والمناطق الجبلية بالجزائر.

وأضاف التقرير، وفق بلاغ إعلامي للمنظّمة، بأن الأزمة السورية والتدخل الروسي، بسوريا، قد يؤدي الى فرار عناصر تنظيم  داعش  الارهابي إلى دول شمال  إفريقيا،  وخاصة ليبيا في ظل الفشل في التوصل إلى أية حلول للأزمة الليبية .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة