تقرير: المغرب من بين البلدان الأقل استعدادا لمواجهة الأوبئة

حرر بتاريخ من طرف

بعد ما يقرب من عامين من انتشار جائحة فيروس كورونا، لا يزال العالم “غير مستعد بشكل خطير” لأي وباء قادم، بحسب تقرير مؤشر الأمن الصحي العالمي لعام 2021.

وأفادت صحيفة “نيويورك تايمز” بأن المؤشر يصنف 195 دولة وفقاً لقدرتها على الاستجابة للأوبئة، مشيرة إلى أن النسخة الأولى من المؤشر، والتي نُشرت في عام 2019 قبل أشهر قليلة من اكتشاف حالات كورونا الأولى، كانت قد خلصت إلى أنه لا توجد دولة مستعدة لمثل هذه الأزمات.

ووفقاً لمؤشر عام 2021، الذي نُشر بواسطة مبادرة التهديد النووي، وهي مجموعة أمنية عالمية غير ربحية، ومركز “جونز هوبكنز للأمن الصحي” في “كلية بلومبرغ للصحة العامة” في “جامعة جونز هوبكنز”، فيعتبر المغرب أيضا من بين البلدان الأقل استعدادا لمواجهة الأوبئة ومن بينها جائحة كورونا المستجد.

واعتمد مؤلفو التقرير في تصنيف بلدان العالم على معلومات الصحة العامة إضافة إلى عوامل أخرى بينها ثقة الجمهور في الحكومات، لتقييم مدى قدرة البلدان على مواجهة حالة الطوارئ الصحية.

وجاء المغرب في المرتبة 108 عالميا من أصل 195 دولة، بمجموع نقط وصل إلى 33.6 نقطة من أصل 100 نقطة، مسجلا بذلك تراجعا بمرتبتين عن تصنيف السنة الماضية.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة