تقديم حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والإجتماعية بالسراغنة

حرر بتاريخ من طرف

احتضن مقر عمالة إقليم قلعة السراغنة صبيحة يومه الخميس 10 أكتوبر الجاري، جلسة عمل خصصت لتقديم حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي بالإقليم وكذا برامج التجهيز الموازية.

وقد تم خلال هذا اللقاء تقديم الحصيلة الخاصة بهذا البرنامج في الفترة بين 2017 و 2019 من طرف مصالح عمالة الإقليم، وهو العرض الذي ثمن مجهودات مجلس جهة مراكش أسفي بهذا الخصوص.

رئيس مجلس الجهة في كلمة له بالمناسبة، أشار إلى أن جهة مراكش أسفي عملت على تبني مقاربة جديدة في تنزيل برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والبرامج الموازية من خلال سد الخصاص في المجالات ذات الأولوية الملحة بالنسبة للساكنة، لاسيما ما يرتبط بفك العزلة، الربط بالماء الصالح للشرب والكهرباء.

اللقاء شكل فرصة للحث على الاسراع بإعطاء انطلاقة اشغال مشروع ثتنية الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مدينة قلعة السراغنة ومراكش، وذلك لما يشكله هذا المشروع من أهمية كبيرة في تسهيل حركة النقل بين المدينتين، فضلا عن ضرورة دعم القطاع الصحي بالإقليم، وتعزيز العرض التكويني من خلال إحداث معاهد للتكوين المهني تستجيب لخصوصيات وحاجيات الإقليم.

وقد قام الوفد الذي يضم رئيس الجهة وعامل الإقليم ورئيس المجلس الإقليمي وعددا من رؤساء المصالح الخارجية بزيارة لبعض الأوراش المفتوحة بالإقليم.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة