تفشي خطير للسطو على الملك العمومي بتامنصورت + ڨيديو

حرر بتاريخ من طرف

باتت معضلة احتلال الملك العمومي تؤرق ساكنة تامنصورت، حيث لم تسلم حتى الشوارع الكبرى من هذه الظاهرة التي تُشوه جماليتها، بل وصل الأمر إلى حد استغلال أيام الأحد للترامي على الحدائق العمومية بجانب الشوارع بدون حسيب ولا رقيب، من قبيل الترامي المتواجد بجانب “فيلا” بالشطر 2 قبالة إعدادية المنصورية، الأمر الذي تسبب في استياء عارم لنشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن حنقهم من غياب أدوار المسؤولين على أرض الواقع.

وكتب أحد النشطاء، من خلال صفحته بـ“فيسبوك” :” إنها تامنصورت تحتضر على أيدي الفاسدين والمفسدين. تامنصورت التي أراد لها المغفورله جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه ان تكون المدينة النموذجية كملحقة وكامتداد لفضاء المدينة الحمراء مراكش ها هي اليوم تعيش على الهامش تعبث بها ايدي المفسدين، وتتطاول على هندستها وفضاءاتها نفوس الطمع والتسلط. إنها المأساة بكل تجلياتها وكأن المدينة لا يسودها قانون لاحسيب ولا رقيب”.

ودعا الناشط “المسؤولين الكبار بالجهة وفي مقدمتهم السيد الوالي للتحرك وتحمل المسؤولية كاملة لتغيير المنكر الذي تعرفه المدينة خاصة لتدارك المنزلق الخطير في حينه” قائلا في هذا الصدد ” إن من استباحوا السطو على الملك العمومي هم أناس أصحاب سلطة كان المفروض فيهم أن يعطوا النموذج لاحترام القانون وحسن انفاذه”.

وزاد المتحدث ذاته قائلا كل “ساكنة تامنصورت تندد بهذه السلوكيات اللامسؤولة وتعلن استعدادها لخوض كافة أشكال التنديد والاحتجاج وفضح الفاسدين والمفسدين وكل من يقف وراء هذا التهور الغير مسبوق”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة