تفاصيل جريمة القتل التي هزّت المزوضية نواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت التحقيقات الأولية لجريمة القتل التي شهدها مركز المزوضية، ليلة الثلاثاء 19 يونيو الجاري ، تحت إشراف  الضابطة القضائية للدرك الملكي بشيشاوة، عن ملابسات الجريمة، بعد أن أكد ثلاثة من المتهمين أن الفاعل الرئيسي للجريمة ، شقيق الرئيس الأسبق لجماعة المزوضية والكاتب الإقليمي لإحدى الهيئات النقابية بشيشاوة، الذي حل في ساعات متأخرة بمكان الجلسة الخمرية بعد ملاسنات هاتفية وتبادل لتهديدات بالقتل بينه وبين الهالك

وأضاف المتهمون الثلاثة ، أن المتهم الرئيسي في الجريمة فور وصوله إلى مقر  الجلسة الخمرية ، التي كان يتواجد بها الهالك ورفاقه، دخل معه في مشاداة كلامية تطورت الى تشابك وعراك بالأيدي وانتهى بطعن الهالك بسكين من الحجم الكبير، سقط على إثره وسط بركة من الدماء في الوقت الذي استمر ندماء الهالك  في تناول الخمور مترنحين بمفعولها .

وعزت  مصادر  أخرى سبب جناية القتل ، إلى الانتقام ، نظرا لخلاف قديم بين الهالك والرئيس الأسبق لجماعة المزوضية، بعد أن اتهم هذا الأخير ضحيته بالوقوف وراء إحراق سيارته الخاصة، ورفضه لوساطة من ذوي النيات الحسنة داخل معمل إسمنت المغرب – فرع المزوضية – لجبر الضرر بتعويض مالي محترم يمكنه من إصلاح عربته.

و يذكر  أن الوكيل العام للملك لدى استئنافية مراكش، وضع المتهم الرئيسي ومن معه رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمهم جميعا أمامه ليقرر ما يراه مناسبا، وإعادة تمثيل الجريمة في الأيام القليلة المقبلة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة