تفاصيل اجتماع الوالي قسي لحلو والوزير السكوري

حرر بتاريخ من طرف

عقد، أمس الثلاثاء، بمراكش، اجتماع عمل خصص لتدارس السبل الكفيلة بتثمين المبادرات المحلية والجهوية المرتبطة بالتشغيل وريادة الأعمال، حضره، على الخصوص، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، يونس السكوري، ووالي جهة مراكش – آسفي، عامل عمالة مراكش، كريم قسي لحلو.

وقال السكوري، في تصريح للصحافة، بهذه المناسبة، إن “اجتماع العمل يندرج في إطار مشاورات قصد تثمين المبادرات المحلية والجهوية في مجال النهوض بالتشغيل وخلق المقاولة، والتي سيتم إرساؤها بتنسيق مع مختلف الفاعلين المعنيين”.

وأضاف السكوري، في هذا الاتجاه، أن البرنامج الحكومي خصص أزيد من ثلاثة ملايير درهم برسم سنة 2022 لمبادرات التشغيل لفائدة الشباب ودعم خلق المقاولات.

وتابع أن ” الأولوية ستعطى، في إطار هذه المبادرات، للأشخاص المتضررين من الأزمة الصحية، الناجمة عن جائحة كورونا، وخاصة الشباب”.

من جهته، أشار مدير قطب الدفع الاقتصادي والعرض الترابي بالمركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش- آسفي، محمد أمين سبيبي، إلى أن هذا الاجتماع شكل مناسبة للمناقشة والتبادل حول مختلف الأوراش والمبادرات التي تم القيام بها على الصعيد الجهوي، للنهوض بالمقاولات الصغرى والصغيرة جدا، وتعزيز الكفاءات وتثمين رأس المال البشري، وهي “مبادرات يمكن أن تتخذ كنمودج ويمكن تكرارها على الصعيد الوطني”.

 

وأضاف أن الاجتماع شكل أيضا مناسبة لمناقشة البرنامج الحكومي الجديد والتدابير المتخذة لتعزيز إدماج الشباب وتطوير المقاولات الصغرى، وخاصة برنامجي (أوراش)، الذي يهدف إلى بلوغ 125 ألف مستفيد محتمل برسم سنة 2022، و(فرصة)، الذي يسعى إلى خلق مشاريع ومقاولات صغيرة جدا ومواكبة حامليها.

وقدم المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش – آسفي، ياسين المسفر، من جانبه، خلال هذا الاجتماع، الذي حضره، على الخصوص، رئيس مجلس جهة مراكش – آسفي، سمير كودار، لمحة مفصلة حول مختلف الأعمال التي نفذها المركز لفائدة التنمية الاقتصادية المستدامة، والتي تأخذ بعين الاعتبار المشهد الاجتماعي والاقتصادي الحالي.

وأوضح أنه “من خلال خيارات استراتيجية، وخاصة تأمين المبادرة المقاولاتية، وتوجيه الفاعلين الاقتصاديين نحو أنشطة منتجة، تتموقع جهة مراكش – آسفي، كمنصة حقيقة لممارسة الأعمال، مع تفعيل ثلاثة برامج رئيسية، هي برنامج الإدماج الاقتصادي للشباب، وبرنامج إنطلاقة، وبرنامج الرقمنة وتكوين القوى الحية بجهة مراكش”.

وأبرز أن كافة هذه البرامج تروم تحرير طاقات شباب جهة مراكش – آسفي، وخلق فرص مثلى لريادة الأعمال، مشيرا إلى أن المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش – آسفي يقوم بأعمال ميدانية، وينصت أكثر فأكثر للشباب، عبر أعمال مختلفة، مثل “قافلة ريادة الأعمال”، و”أيام التمويل”، وغيرهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة