تفاصيل اتفاقية التعاون بين المعهد العالي للدراسات والتواصل ببلجيكا والجامعة الخاصة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

احتضن مقر  الجامعة الخاصة بمراكش، يوم الأربعاء الماضي، مراسيم التوقيع على اتفاقية الشراكة  والتعاون بين المعهد العالي للدراسات في العلوم الاجتماعية والإعلام والتواصل ببلجيكا ، حول الرقي بالتعليم العالي والبحث العلمي في مجال الاعلام والتواصل، بحضور مسؤولي المؤسستين.

وعبر الطرفان،  قبل التوقيع على الاتفاقية عن الارادة القوية التي تحدوهما من أجل العمل على تسهيل وتطوير مجال التبادل في المجالات ذات المصلحة المشتركة بهدف الرقي بالتعليم العالي والبحث العلمي.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من محمد الكنيدري الرئيس الأكاديمي للجامعة الخاصة بمراكش، و جان فرانسوا راسكين المدير الإداري للمعهد العالي للدراسات في الإعلام والاتصال ببلجيكا، إلى تعزيز مجال الإعلام والاتصال وتبادل الخبرات والتجارب بين المؤسستين، وتحديد الإمكانيات الكفيلة بتحقيق الأهداف المرجوة من كلا المؤسستين.

واتفق الطرفان،  بموجب هذه الاتفاقية، على وضع رهن إشارة الآخر، الإمكانيات المادية واللوجيستيكية بالإضافة الى الإمكانيات البشرية الضرورية، من بينها الأساتذة والباحثين والطلبة والإداريين، وذلك في إطار احترام القوانين المتعامل بها في المملكة.

كما تعهد الطرفان بالتعاون في مجال البرامج المشتركة للتكوين المستمر وتطوير الكفاءات في مجال تخصصات الجانبين، علاوة على التزامهما بضمان كل طرف على حدة حسب إمكانياتهما، توفير الآليات الضرورية لانجاز البرامج التكوين الى جانب الأنشطة العلمية والبيداغوجية.
وتروم هذه الاتفاقية الموقعة بين المؤسستين، تبادل التجارب والخبرات والأساتذة بين المؤسستين وتمكين طلبة المعهد العالي البلجيكي والجامعة الخاصة من تكوينات داخل هاتين المؤسستين الجامعيتين. 

وأوضح محمد الكنيدري الرئيس الأكاديمي للجامعة الخاصة بمراكش، عقب توقيع الاتفاقية، أن الجامعة الخاصة بمراكش تستعد ابتداء من الموسم المقبل، لتقديم دروس تكوينية للطلبة في ميدان الإعلام والتواصل، من خلال الاستفادة من تجارب وخبرات المعهد العالي للدراسات في العلوم الاجتماعية والإعلام والتواصل باعتباره من أحسن المعاهد المتخصصة في الإعلام والتواصل  على الصعيد الأوروبي، حتى تكون الدبلوم المحصل عليه في مجال الإعلام والصحافة جيد ومطابق للمعايير الأوروبية بصفة خاصة والدولية بصفة عامة.

من جانبه، أكد جان فرانسوا راسكين المدير الإداري للمعهد العالي للدراسات في الإعلام والتواصل ببلجيكا، أن من شأن هذه الاتفاقية تعزيز التعاون بين المؤسستين في مجال الإعلام والتواصل وتمكين الطلبة البلجيكيين من اكتساب تجربة أخرى في هذا المجال، مشيرا إلى العلاقات الوطيدة التي تجمع المغرب وبلجيكا في شتى المجالات. 

وأضاف راسكين  أن الغاية من هذه الاتفاقية هو وضع برامج تكوينية وتدريبية من قبل المؤسستين لتمكين الطلبة والأساتذة من اكتساب مهارات وتجربة جديدة في مجال الإعلام والتواصل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة