تغييرات بالمحافظة العقارية بمراكش تعيد الثقة للمؤسسة

حرر بتاريخ من طرف

شهدت الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح الخرائط  بمراكش، مجموعة من التغييرات التي ساهمت في اعادة الثقة لهذه المؤسسة، بعد مجموعة من الاحداث والوقائع التي هزت صورتها خلال السنوات الماضية.

وعبر عدد من المهتمين والمستثمرين بمراكش، عن ارتياحهم بشأن الخدمات المقدمة في المؤسسة، بمقاطعات المنارة وجيليز وسيدي يوسف بن علي، بعد التغييرات الجديدة التي قطعت مع مجموعة من السلوكات، خصوصا بوكالة المحافظة العقارية بمقاطعة سيدي يوسف بن علي التي كانت قد عاشت على ايقاع فوضى عارمة واختلالات بالجملة، واتهامات بالرشوة والمحسوبية اطاحت بثلاث موظفين بالوكالة.

وثمن مهتمون المجهودات التي يقوم بها المحافظ العام والمفتش العام بالوكالة الوطنية المركزية للمحافظة العقارية، والذي أبان عن حرصه على تبني مبادرات وتدابير من شأنها تجويد الخدمات المقدمة للمستتمرين المغاربة بمراكش، وتسهيل عملية تحفيظ اراضيهم وتشجيعهم على الاستتمار، تماشيا مع التعليمات الملكية التي تدعو الادارات لتجويد خدماتها المقدمة سواء للمواطنين او المستثمرين.

ويشار ان الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية تناط بها مهمة تحفيظ الاملاك العقارية والمسح العقاري، ويصل زبناؤها سنويا 2.5 مليون، وتنجز315.000 رسم عقاري و1.2 مليون شهادة عقارية سنويا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة