تعود لـ35 سنة.. كتابات حائطية تسلط الضوء على جريمة قتل مفترضة لشخصين بمراكش+ صورة

حرر بتاريخ من طرف

تداولت صفحات فيسبوكية محلية، منذ أمس الأحد 08 غشت الجاري، صورة تحمل كتابات حائطية بحي المحاميد بمراكش.

ويتعلق الأمر وفق ناشري الصورة بكتابات خطها مجهولون، سلطت الضوء على جريمة قتل مُفترضة، وقعت سنة 1986، راح ضحيتها شخصين.

وكشفت الكتابات، عن تفاصيل دقيقة لهذه الجريمة المفترضة، حيث ادعت تعرض عامل وعاملة للدهس على الساعة السابعة وواحد وأربعين دقيقة من مساء أحد أيام سنة 1986، من طرف سائق سيارة، أمام العمالة قبل أن يفر الجاني بسيارته ولم يعاقب لحد اليوم.

الكتابات التي استنفرت المصالح الأمنية بحي المحاميد، فتحت الباب أمام الكثير من التساؤلات والتأويلات، لعل أبرزها توقيت ظهورها بعد 35 سنة من وقوعها، كما تساءل مهتمون بالشأن المحلي عن أسباب تستر الشاهد المفترض عن هذه الجريمة كل هذه السنوات.

وفي الوقت الذي طالب عدد من النشطاء بأخذ هذه الكتابات بعين الإعتبار والتحقيق في مدى صحتها سيما وأنها تحمل في طياتها الكثير من الغموض، اعتبر البعض الآخر، أن الامر يتعلق بعمل طفولي لشخص أو أشخاص قد يكونوا من مدمني المخدرات أو الكحول، لا غير.

 

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة