“تعنيف” أستاذ جامعي..جامعة فاس تحيل طلبة على المجلس التأديبي

حرر بتاريخ من طرف

حضر ملف “تعنيف” الأساتذة في جلسة حوار جرت بين المكتب الجهوي للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس. وقال بيان للمكتب الجهوي للنقابة إن رئيس الجامعة أكد على دعمه المطلق لكل الإجراءات التأديبية التي يعتزم مجلس كلية العلوم بالمركب الجامعي ظهر المهراز اتخاذها في حق من عنف أستاذا في الكلية أثناء أداء مهامه البيداغوجية.

وسبق للنقابة أن نظمت وقفة احتجاجية بالكلية، وذلك على خلفية تعريض أستاذ فيزياء لتعنيف لفظي بينما كان بصدد مزاولة مهامه في مختبر بالكلية. ودعا أساتذة الكلية الجهات المعنية إلى تحمل المسؤولية لحماية الأساتذة.

وقالت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، في بيان لها، إن الاجتماع الذي عقدته مع رئيس الجامعة بداية شهر نونبر الجاري، ناقش “الوضع المحتقن الذي رافق الدخول الجامعي الحالي، وما تخلله من سلوك عنفي غريب عن تقاليد الجامعة مورس في حق بعض أساتذة كلية العلوم ظهر المهراز، كما تمت مناقشة عناصر الملف المطلبي الجهوي في شموليته.

وبحسب النقابة، فقد التزام رئيس الجامعة بتقديم مشروع قرار لاعتماده من قبل مجلس الجامعة، تمول بموجبه رئاسة الجامعة تنقلات أساتذة جامعة سيدي محمد بن عبد الله لأجل الندوات والأنشطة العلمية، كما تتحمل بموجبه نفقات ضيوف الجامعة الذين يردون عليها بقصد المناقشات المتعلقة بأطاريح الدكتوراه والتأهيل الجامعي ومباريات التوظيف وشبهه.

والتزم بدعوة مجلس الجامعة للانعقاد لاتخاذ المتعين فيما تعلق بإجراءات الولوج إلى سلك الدكتوراه، وإعادة النظر في قرار تدبير الملفات عن بعد. كما تم الاتفاق على ضرورة حل إشكال تدبير ملفات ترسيم الأستاذات والسادة الأساتذة بكافة المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس.

وطبقا للبيان، فإن رئاسة الجامعة وعدت بإعادة هيكلة وتأهيل الممر الرئيس بكلية الشريعة، مع العمل على استكمال مشروع القضاء على البناء المفكك، وإعادة تنظيم ممرات المركب الجامعي لظهر المهراز على مستوى التشوير حماية للحرم الجامعي. وأكد رئيس الجامعة على انطلاق المراحل التمهيدية لدراسة مشروع إحداث مدرج ذي سعة كبيرة بالكلية متعددة التخصصات بتازة، في إطار السعي لمعالجة قضية الاكتظاظ البنيوي الذي تعيش على وقعه هذه المؤسسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة