تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني في صلب البرنامج الانتخابي لحزب العدالة والتنمية

حرر بتاريخ من طرف

يخوض حزب العدالة والتنمية الاستحقاقات الانتخابية لثامن شتنبر 2021 ببرنامج يركز على استغلال مصادر جديدة للنمو من أجل تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني.

ولتحقيق ذلك، يؤكد البرنامج الانتخابي لحزب ” المصباح “، على ضرورة العمل على تحسين مناخ الأعمال، وتشجيع الاستثمارات، ووضع نظام ضريبي أكثر عدلا وإنصافا وتوازنا، وذلك من خلال تسريع التحول الهيكلي للاقتصاد الوطني نحو التصنيع الموجه، فضلا عن دعم القدرات التصديرية والانتقال نحو الاقتصاد المهيكل والاقتصاد الأخضر والاقتصاد الأزرق.

وبالنسبة لحزب العدالة والتنمية، فإن تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني يقتضي اعتماد ميثاق الاستثمار الجديد وجميع نصوصه التطبيقية، فضلا عن تقوية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والصناعة التقليدية، وإنعاش قطاع السياحة.

كما يشدد الحزب على أهمية تطوير أنظمة الإنتاج وتعزيز السوق الوطنية، وكذا إرساء قواعد فلاحة مستدامة.

ويضع حزب العدالة والتنمية أيضا من ضمن أهدافه تطوير النجاعة الطاقية، والخدمات والبنيات التحتية والطاقية والمائية والبيئية . ويركز المحور الاقتصادي للحزب أيضا على ضمان تدبير الجماعات الترابية على أساس أفضل الممارسات والتقنيات الحديثة، بالإضافة إلى الشراكة والتعاون اللامركزي والتعاون الدولي.

وعلى المستوى الماكرو اقتصادي، يراهن الحزب على معدل نمو يبلغ 4.5 بالمائة سنويا، كما وعد بتخفيض عجز الميزانية إلى أقل من 4 بالمائة ومديونة الخزينة إلى أقل من 70 بالمائة.

كما يهدف هذا البرنامج إلى الرفع من مداخيل الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى 40 مليار درهم، وتغطية الصادرات للواردات إلى 65 بالمائة، فضلا عن بلوغ احتياطيات العملات الأجنبية لـ7 أشهر من التغطية.

على صعيد التشغيل، يتمثل هدف حزب العدالة والتنمية في خلق 160 ألف منصب شغل في السنة ومعدل بطالة أقل من 9 بالمائة، بالإضافة إلى توسيع التغطية الاجتماعية لتشمل 95 بالمائة من السكان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة