تعزيز التعاون يجمع بين جهة مراكش آسفي ومقاطعة جيانغسو الصينية

حرر بتاريخ من طرف

شكل تعزيز التعاون الثنائي محور لقاء جمع أمس الأربعاء بمراكش، نائب رئيس مجلس جهة مراكش-آسفي، التهامي محيب، ووفدا من مقاطعة جيانغسو الصينية.

وتمحورت المباحثات التي تأتي في إطار التعاون اللامركزي، وعرفت حضور رئيسة لجنة التعاون والشراكة، نسيمة التواتي، والمدير العام للمصالح وكذا مدير دار المنتخب عن الجانب المغربي، و هوانغ ليكسين، رئيسة المجلس الاستشاري لمقاطعة جيانغسو عن الجانب الصيني، حول سبل تعزيز التعاون والشراكة بين جهة مراكش أسفي ومقاطعة جيانغسو، خصوصا في مجال الثقافة، والتربية والتكوين، والصحة العامة، وذلك في إطار مبادرة الحزام والطريق.

يشار إلى أن “مبادرة الحزام والطريق” هي المحرك الأساسي للسياسة للدبلوماسية الصينية ، كما تعد مشروعا للرئيس الصيني شي جينبينغ، وتهدف إلى ربط العالم بالصين بطرق ومسارات للتبادل التجاري والسياسي.

وتهدف المبادرة إلى محاولة إحياء طريقي الحرير البحري (الحزام) والبري (الطريق) اللذين كانا يربطان الصين بالعالم قبل ثلاثة آلاف عام، ويتم من خلالهما تبادل السلع والمنتجات، وكذلك تبادل الثقافات والعلوم.

وتقوم المبادرة على مبادئ وميثاق الأمم المتحدة والمبادئ الخمسة للتعايش السلمي، وهي الاحترام المتبادل للسيادة الوطنية، وسلامة الأراضي وعدم الاعتداء، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، والمنفعة المتبادلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة