تعزية: وفاة الحاج عبد الله أيت علي قيدوم مهنة تعليم السياقة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بمشاعر مكلومة وقلب مؤمن بقضاء الله وقدره تلقت الجمعية المهنية لأرباب مؤسسات تعليم السياقة وقانون السير والسلامة الطرقية والوقاية من حوادث السير بجهة مراكش أسفي، النبأ المفجع لوفاة المشمول برحمة الله السيد الحاج عبد الله ايت علي الذي وافته المنية ليلة أمس الخميس عن سن يناهز 92 سنة، والذي اختاره الله بجواره ليكون من عباده المنعم عليهم بالمغفرة والرضوان .

ويعد المرحوم من قيدومي أصحاب مهنة تعليم سياقة السيارات بمدينة مراكش ،بل يعد أحد الوجوه التي وضعت اللبنة الأساسية لخلق مدارس التعليم بمراكش مع بداية الإستقلال حيث فتح مؤسسته سنة 1962.

وكان الفقيد يعد من المؤسسين الحقيقيين للجمعية المهنية لأرباب مؤسسات تعليم السياقة وقانون السير والسلامة الطرقية والوقاية من حوادث السير بجهة مراكش أسفي وكان من المدافعين عن تحصين هذه المهنة.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم رئيس الجمعية أسفي أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة أعضاء الجمعية بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة إلى أسرة الفقيد وأصدقائه راجين من العلي القدير أن يعوضهم عن فقدانه بجميل الصبر والسلوان وحسن العزاء، وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جنانه وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وسيشيع جثمان الفقيد الى مثواه الأخير بعد صلاة الجمعة بمسجد القدس بشارع الأمير مولاي عبدالله، وسيوارى الثرى بمقبرة الحي الصناعي.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة