تعرفي على هذه الأعراض الغريبة للحمل قبل التحاليل

حرر بتاريخ من طرف

قبل موعد الدورة الشهرية المرتقبة تظهر بعض الأعراض، التي تعني وجود الحمل، وقد توصلت لها الأمهات والجدات قديماَ بالخبرة والممارسة والتجريب، وأثبت العلم صحتها، ولذلك تقدم لنا الدكتورة شيماء يوسف، بكالوريوس صيدلة جامعة الأزهر، هذه المجموعة من الأعراض التي تبين الحمل قبل التحليل وحلول موعد الدورة الشهرية القادمة التي لن تحدث بالطبع ونقول لك “مبروك”

أعراض الحمل المبكرة:

الوحمة العنكبوتية: تظهر هذه الوحمة على جلد الكتفين والصدر وتتكون من شريان صغير موضعي، تخرج منه أوعية دم صغيرة بصورة شعاعية بحيث تشبه خيوط العنكبوت، وهي تصيب بعض المرضى في حالات تشمع الكبد، ولكنها تعتبر من أهم أعراض حدوث الحمل المبكرة، وعندما تظهر على جلد أي امرأة فيدل ذلك على حدوث الحمل.

زيادة كثافة حاجبي المرأة التي حدث لديها الحمل: ويعتبر هذا العرض من الأعراض الغريبة التي لم تنتبه لها السيدة، ولكن أثبتت الأبحاث صحتها، والغريب أن الجدات قد استطعن تحديد حدوث الحمل عن طريق مراقبة شعر الحاجب لزوجات الأبناء “الكنات” والبنات، وهذه الطريقة هي طريقة قديمة وربما كانت منذ عصر الفراعنة، ولم يحدد السبب في هذه الظاهرة ولكن سجلت عليها ملاحظات كثيرة كعرض هام لإثبات الحمل قبل التحليل المخبري.

ظهور الزوائد الصغيرة على شكل تدرنات وخاصة في مناطق معينة من جسم المرأة التي تنتظر الحمل مثل الصدر وتحت الإبط والرقبة، وهذه الزوائد أثبتت أنها من الأعراض الغريبة لحدوث الحمل عند الكثير من النساء، بل إنها تتبع الوراثة بشكل كبير حيث تقع هذه العلامة ضمن العلامات التي تتبعها عائلة معينة مثل الأم التي تورثها لبناتها والتي ورثتها عن أمها وجدتها وهكذا، ويمكن التسليم بها لحدوث الحمل قبل موعد الدورة الشهرية.

ملاحظات حول أعراض غريبة للحمل:

هناك بعض الأعراض التي لم يثبتها الطب ولكنها تندرج تحت مسمى الخرافة مثل سكون القطة في حضن المرأة التي يخفى حملها ونومها العميق ووداعتها وعدم صدور صوت النواء منها، وبالتالي فهذه طريقة كانت تعتقد الجدات بصحتها والاستبشار بحدوث الحمل عند حدوثها، ولكن ليس لها أي سبب سوى أن نعزوها لخوارق الطبيعة والعلوم الخفية.

المصدر: سيدتي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة