تعرض زوجة الناطق الرسمي باسم الحكومة لحادثة سير يثير الجدل

حرر بتاريخ من طرف

تعرضت فاطمة الزهراء باب حماد زوجة القيادي والوزير مصطفى الخلفي أمس الثلاثاء 17 شتنبر، لحادثة سير خطيرة في الطريق الرابطة بين مدينتي الدار البيضاء و آسفي.

وقد أثار الخبر جدلا واسعا وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما تداول متتبعون أن زوجة مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، كانت رفقة سائقها في سيارة في ملكية رئاسة الحكومة، حيث تساءل مهتمون ونشطاء عن سبب استعمال سيارة رئاسة الحكومة من طرف زوجة الوزير، فيما وجه آخرون اتهاما مباشرا للوزير، واعتبروا الامر فضيحة تستحق الاستقالة كما يحدث في الدول الديمقراطية.

ويشار أن زوجة الوزير أصيبت خلال الحادث بجروح متفاوتة الخطورة، فيما تعرضت السيارة لخسائر مادية جسيمة بعد انقلابها بالكامل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة