تعاون بين المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش وجامعة بنسلفانيا

حرر بتاريخ من طرف

تعتزم المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش، التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش، التعاون مع جامعة ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية في إطار مشروع “إي دي جي إي” للتبادل الافتراضي الدولي.

وتندرج هذه المبادرة في إطار التعاون الدولي وانفتاح هذه الموسسة على العالم، ضمن تبادل افتراضي دولي ومقاربة تعليمية تعتمد على المشاريع التي من شانها تعزيز تطوير الكفاءات في بيئات تعلم مشتركة متعددة الثقافات، وذلك من خلال استخدام وسائل وأدوات رقمية حديثة وأساليب تدريس مبتكرة.

وتهدف برامج المشروع إلى تعزيز التبادلات بين الأساتذة والطلبة الموجودين في أماكن بعيدة جغرافيا والذين ينتمون لخلفيات لغوية وثقافية مختلفة، حيث إنها تجمع فرقا دولية تتكون من طلبة من جامعة ولاية بنسلفانيا والمؤسسة الدولية الشريكة من أجل العمل والتعاون على إنجاز مشاريع تسجيب لأهداف كل دورة تكوينية.

ومن المنتظر أن يبدأ المشروع الأول خلال الفصل الثاني من الموسم الدراسي 2020-2021، إذ سيتابع طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش، بالإضافة إلى دوراتهم المقررة، دورات إضافية سيؤطرها أساتذة من جامعة ولاية بنسلفانيا، مع العمل على إنجاز مشاريع ضمن فرق مكونة من طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش و آخرين من جامعة ولاية بنسلفانيا.

يشار إلى أن المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش تعتبر، من خلال هذه الشراكة، أول مدرسة عليا لإدارة الأعمال تابعة لجامعة عمومية، تعقد اتفاقية تعاون مع جامعة ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة في إطار مشروع “إي دي جي إي” للتبادل الافتراضي الدولي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة