تطورات مثيرة في قضية اغتصاب امرأة بشكل جماعي بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

أخذت قضية اغتصاب امرأة بإقليم شيشاوة من طرف ثلاثة أشخاص بينهم جندي سابق،أبعادا مثيرة بعد أن أمر الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بمراكش، باستخراج جثة الجنين الذي أنجبته الضحية بعد أربعة أشهر على واقعة الإغتصاب الجماعي.

وذكرت مصادر، أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، أصدر تعليماته إلى عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي بشيشاوة لاستخراج جثة الجنين وهو طفلة من داخل قبرها، حيث انتقلت عناصر الدرك بمعية السلطة المحلية أمس الأربعاء ثاني أكتوبر الجاري، إلى مقبرة اولاد ابراهيم بحي النهضة بشيشاوة، وقامت باستخراج الجثة قبل نقلها الى المركز الاستشفائي محمد السادس بشيشاوة من أجل أخذ عينات من الجثة وإرسالها إلى مختبر الدرك الملكي بالرباط، قصد إخضاعها للخبرة الجينية ADN.

ويأتي هذا الإجراء وفق المصادر ذاتها، بعد إنكار المتهمين الثلاثة أثناء التحقيق معهم حول واقعة اغتصاب الضحية والذي نتج عنه حمل، حيث قرر قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بمراكش إيداع اثنين السجن المحلي الأوداية ومتابعتهما في حالة اعتقال، والإفراج عن الجندي سابق ومتابعته في حالة سراح، في انتظار صدور تقرير الخبرة الجينية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة