تطورات صادمة في قضية اعتداء جنسي محير على طفلة بفاس

حرر بتاريخ من طرف

قالت المصادر إن التحريات والأبحاث في قضية الطفلة إيمان التي شغلت الرأي العام المحلي بفاس في الآونة الأخيرة، أظهرت معطيات جديدة صادمة.

فبعد اعتقال الأب وزوجته وإحالتهما على السجن المحلي بوركايز، ووضع الطفلة في مؤسسة للرعاية الاجتماعية، كشفت المعطيات أن المتهم بالاعتداء الجنسي عليها قد يكون ابن زوجة الأب، وليس عمها وأحد أبناء الجيران، كما تم الادعاء من قبل.

الطفلة إيمان التي حاولت الانتحار لأكثر من مرة للمطالبة بفتح تحقيق في شأن قضيتها، تبين، من خلال الأبحاث، بأنها كانت قد أدلت بتصريحات اتهمت فيها عمها وأحد أبناء الجيران بضغط من والدها وزوجته. وقررت المحكمة في وقت سابق بالبراءة في حق عمها، بينما أدانت ابن الجيران بسنة حبسا نافذة.

وقرر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بالمحكمة الابتدائية، منتصف الأسبوع الماضي، متابعة والد الطفلة وزوجته في حالة اعتقال، وأمر بإيداعهما السجن المحلي بوركايز.

ووجهت للأب وزوجته تهما لها علاقة بالعنف ونشر صور قصد التشهير وإعطاء قدوة سيئة للأبناء.

وأمر قاضي التحقيق في السياق ذاته بوضع الطفلة إيمان في مركز الحماية الاجتماعية الزيات بالمدينة القديمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة