تطبيقات “شريرة” تتيح التجسس عليك من خلال كاميرا هاتفك

حرر بتاريخ من طرف

كشف عدد من الباحثين عن برنامج “شرير” يسمح للمتسللين بالتجسس عليك من خلال كاميرا الهاتف الذكي.

وتشبه “أدوات المراقبة” المكتشفة المخفية برامج تجسس تسمى “Exodus”، كانت تستخدم لاختراق كل من أندرويد وiOS.

ورصد الباحثون برنامج التجسس لأول مرة في متجر “غوغل بلاي”، ويُزعم أنه تم تعديله لمهاجمة هواتف آبل، لكن عملاق التكنولوجيا، اتخذ إجراء يجعل جميع مستخدمي آيفون آمنين طالما أن هواتفهم محدثة.

ويمكن لهذا البرنامج الخبيث السماح لمجرمي الإنترنت بالتقاط صور للمستخدمين من خلال هواتف أجهزة أندرويد التي تم اختراقها، ويمكنهم أيضا تسجيل أصواتهم، كما يمكنهم الكشف عن مكان الضحايا وسرقة أي محتوى محفوظ على الهاتف، مثل قائمة جهات الاتصال أو مقاطع الفيديو الخاصة بالمستخدم.

ولم يتضح ما إذا كانت برامج “Exodus” تستهدف أفرادا معينين، ولكن تمت ملاحظة المهاجمين وهم يرسلون رسائل بريد إلكتروني تصيدية، تشجع الأشخاص على تنزيل تطبيقات ضارة.

وقادت مواقع الويب المزيفة المصممة لتبدو كأنها صفحات معلومات لشركات الهواتف المحمولة، تسمى “Wind Tre SpA” و”TMCell”، الضحايا إلى متجر غوغل بلاي، ونصحتهم بتنزيل تطبيقات خاصة بها.

ويُعتقد أن برنامج “Exodus” تم إنشاؤه بواسطة شركة شرعية لاعتراض الأجهزة بطريقة قانونية، لكن تم تعديله بطريقة ما واستخدامه في أنشطة غير قانونية.

وكشفت شركة الأمن السيبراني “Lookout” برنامج التجسس “Exodus”، قائلة إنه كان قيد التطوير لمدة 5 سنوات، وأنه من أجل تجنب تجربة مثل هذه البرامج الضارة، يجب على المستخدمين توخي المزيد من الحذر بشأن أي رسائل بريد إلكتروني يتلقونها، وعدم النقر على الروابط الغامضة أو تنزيل تطبيقات غير موثوقة.

المصدر: ذي صن

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة