تصوير جلسة محاكمة دنيا بطمة يقود مصممة الازياء “سلطانة” للسجن

حرر بتاريخ من طرف

بعد تورطهما في التصوير من داخل المحكمة خلال جلسة النطق بالحكم في حق الفنانة دنيا بطمة ومن معها، في ملف حمزة مون بيبي، أصدرت المحكمة الابتدائية بمراكش ، ليلة أمس الخميس 14 غشت، حكمها في حق مصممة الازياء المعروفة بلقب “سلطانة” وشريكتها في الجرم ب 14 شهرا حبسا نافذا.

وحسب مصادر قضائية لـ كشـ24، فقد قضت المحكمة بإدانة مصممة الازياء المدعوة “سهام بادة” المتابعة في حالة سراح بأربعة أشهر حبسا نافذا فيما أدانت شريكتها المتابعة في حالة اعتقال بعشرة أشهر نافذة، بالاضافة الى اداء بادة لغرامة مالية قيمتها 3000 درهم، وشريكتها لغرامة حددت في 5000 درهم، فضلا عن تعويض مالي تضامني فيما بينهما لفائدة الفنانة دنيا بطمة قيمته 50000 درهم.

وتوبعت المتهمة سلطانة و صديقتها “ب.ب” بتهم متعلقة بالقيام عمدا ببث و توزيع تركيبة من صور اشخاص بقصد التشهير بهم و القيام عمدا ببث و توزيع و تسجيل أشخاص أثناء تواجدهم في مكان خاص دون موافقتهم و في الشق الثاني المشاركة في القيام عمدا ببث وتوزيع تركيبة من صور أشخاص بقصد التشهير بهم و المشاركة في القيام عمدا ببث و توزيع و تسجيل أشخاص أثناء تواجدهم في مكان خاص دون موافقتهم.

وكانت مصالح الأمن بمراكش قد اوقفت سيدة متلبسة بالتقاط صور داخل المحكمة قبل أن تعترف خلال التحقيق معها أنها كانت تصور بتحريض من “سلطانة”، والتي تم توقيفها بدورها على ذمة القضية، قبل أن تقرر النيابة العامة متابعتها في حالة سراح في حين توبعت شريكتها في حالة اعتقال من طرف النيابة العامة كمطالبة بالحق العام فيما دخلت الفنانة دنيا و شقيقتها ابتسام بطمة على الخط كمطالبتين بالحق المدني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة