تصرفات طائشة تخل بالسير العادي لمؤسسة تعليمية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

طالب مدير اعدادية المنصور الذهبي بمراكش، بفتح تحقيق في ممارسات صادرة عن الحارس العام للداخلية، تخل بالسير العادي للمرفق الداخلي للمؤسسة.

وحسب مراسلة من مدير المؤسسة للمدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بمراكش، فإن الحارس العام المعين حديثا بالقسم الداخلي، مصر على خلق بلبلة يومية بالداخلية، سواء مع الاباء والاولياء او مع التلميذات، وانتهاء برئيس المؤسسة، حيث قام بالاجتماع مع مجموعة من التلميذات وحاول تحريضهن على إدارة المؤسسة وظروف اقامتهن، وحثهن على الاحتجاج .

وتضيف المراسلة التي اطلعت “كشـ24” على نسخة منها، ان الحارس العام قام بداية الشهر الجاري باغلاق المراقد باقفال جديدة دون التنسيق مع الادارة او حتى اخبارها، وغادر المؤسسة في الساعة الثامنة صباحا مما عرقل عمل عاملات النظافة والصيانة، دون تفكير في حالات الطوارئ المحتملة، ناهيك عن تزامن تصرفه هذا مع زيارة والي الجهة وعدد من المسؤولين للمؤسسة، لتفقد مشروع ترميم السور التاريخي المتواجد بها.

واكد مدير المؤسسة ان تصرفات الحارس العام المعين حديثا والمتقدم بطلب اعادة تعيينه كمدير لمؤسسة الواحة، تنم عن سلوك متعمد غايته اعادة تعيينه حسب رغبته، دون التفكير في عواقب تصرفاته على السير العادي للمرفق الداخلي، وسمعته التي راكمها على مدى سنوات، مطالبا باتخاذ ما يلزم لحماية المؤسسة بكل مكوناتها، من هذه التصرفات الطائشة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة