تشييع جنازة “ضحية شمهروش” بحضور رئيس وزراء الدنمارك + صور

حرر بتاريخ من طرف

حضر عشرات الأشخاص، من بينهم رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكه راسموسن، اليوم السبت، جنازة الطالبة الدنماركية التي قتلت في “جريمة شمهروش” بينما كانت في زيارة لمنطقة إمليل بإقليم الحوز نواحي مراكش.

وأقيمت الجنازة في كنيسة فونسباك في إيكست في وسط إقليم ميديولند الدانماركية، وحضرها أكثر من 400 شخص، كما تم فتح غرفة أخرى بجوار القاعة الرئيسية من أجل استيعاب جميع الضيوف.

وجرى العثور على لويزا فيستراجر جيسبرسن متوفية في 17 ديسمبر إلى جانب النرويجية مارين أولاند بالقرب من قمة جبل توبقال في سلسلة جبال أطلس، وكان يوجد في قطع في رقبتيهما.

وتعتقد السلطات المغربية أن عملية القتل هي عمل إرهابي وألقت القبض على أكثر من 20 شخصا على صلة بالقضية.

وقال راسموسن في تصريحاته خلال الجنازة: “نيابة عن الدنمارك والحكومة، أعرب عن عميق تعاطفي وتعهدي بأننا لن ننسى لويزا أبدا”.

وأضاف: “رغم أن الحزن لا يحتمل، يجب ألا نستسلم له”، بحسب تلفزيون “تي في 2” الدنماركي.

وأقيمت المراسم الجنائزية لجيسبرسن البالغة من العمر 24 عاما في بلدة إكاست في يوتلاند بغرب الدنمارك. وحضرها أيضا العمدة.

والمرأتان طالبتان في جامعة جنوب شرق النرويج، حيث كانتا تدرسان فن القيادة والثقافة والفلسفة البيئية.

ومن المقرر أن تقام جنازة أولاند البالغة من العمر 28 عاما في 21 يناير في يارين بغرب النرويج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة