تشميع مقرات جماعة “العدل والإحسان” تجر الرميد إلى المساءلة

حرر بتاريخ من طرف

وجه الفريق النيابي لحزب الاستقلال، إلى رئيس مجلس النواب، سؤالا شفويا آنيا قصد رفعه إلى وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، بخصوص تشميع 3 مقرات تابعة لأعضاء في جماعة “العدل والإحسان”، بكل من الدار البيضاء، القنيطرة وإنزكان.

وطالب الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، في سؤاله، الحكومة بالكشف “عن الأسباب الحقيقية وراء هذا القرار وظروفه وملابساته، انسجاما مع أحكام الدستور وتوجهاته واختياراته”، وتوير الرأي العام حول ما وقع.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة