تشميع قاعة تستغل للصلاة خلال رمضان بآسفي + صور‎

حرر بتاريخ من طرف

قامت عناصر من القوى الأمنية بالزي الرسمي والمدني، في حدود الساعة الثانية والنصف من زوال يوم أمس الأربعاء 08 ماي الجاري، بتطويق “إقامة الصفاء” في شمال مدينة آسفي، وتتشميع قاعة متعدّدة التخصّصات، وقاعة تستغل للصلاة خلال شهر رمضان، بحجّة “وجود أعضاء من جماعة العدل والإحسان في مكتب التعاونية السكنية”، وفق ما ذكرته الجماعة.

وأوردت العدل والإحسان أن “التشميع تمّ بطريقة محفوفة بالترهيب وزرع الخوف، حيث شرعت عناصر أمنية بإشراف باشا المدينة ورئيس الدائرة في تشميع قاعة متعددة التخصّصات تابعة للإقامة بالتعاونية السكنية وادي الذهب شمال المدينة،، دون أن يسوق حشد السلطة الذي طوّق الإقامة الأسسَ القانونية أو الأحكام القضائية التي تفسر هذا القرار المغرق في السلطوية، واكتفى بالعبارة الشهيرة: أوامر فَوْقِيَّة”، وفق تعبير المصدر نفسه.

وأوضحت الجماعة، أن سكان التعاونية عندما خرجوا للاستفسار عن سبب هذا الفعل، كان الجواب برصّ صفوف عناصر الأمن أمامهم وإقفال طريق التعاونية الوحيد في وجوههم، مضيفة أن “المنع والتطاول على حقوق السكان سيشمل في ليلة الثاني من رمضان المعظم، صلاة التراويح بفناء التعاونية بعد تشميع القاعة التي كان قاطنوا الحي يصلون فيها؛ إذ أقدم الباشا ورئيس الدائرة وقائد المنطقة رفقة البوليس والقوات المساعدة بالهجوم على المكان وانتزعوا الحصير وزرابي الصلاة ومنعوا إقامة الصلاة وأرعبوا الأطفال والنساء”، وفق ما أوردته الجماعة في موقعها الرسمي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

“كشـ24” تكشف تفاصيل حصرية عن محاولة تصفية المديوري بمراكش

فيديو

للنساء

ساحة