تشريح جثة طفلة صغيرة بمراكش بعد إنتحارها شنقا

حرر بتاريخ من طرف

أمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بورزازات، نهاية الأسبوع المنصرم، بفتح تحقيق في ظروف وفاة غامضة لطفلة، ونقل جثها لمستودع الاموات بمراكش لاخصاعها للتشريح الطبي، للوقوف على الاسباب الحقيقية للوفاة.

وحسب مصادر محلية فإن الأمر يتعلق بطفلة كانت تدعى قيد حياتها “ف.و”، تبلغ من العمر تسع سنوات، والتي كانت تدرس في المستوى الثالث ابتدائي، حيث عثرت عليها عناصر الدرك الملكي منتحرة شنقا بواسطة حبل ملفوف حول رقبتها ومربوط بسقف إسطبل كائن داخل منزل عائلتها بدوار أسميخ بوارزازات.

وتضيف المصادر، أنه جرى نقل جثة الهالكة إلى مستودع أموات مركز المدينة، أول أمس السبت، في انتظار إرسالها إلى مراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة