تسجيل 814 بؤرة حريق نتج عنها اتلاف 4271 هكتارا بالجزائر

حرر بتاريخ من طرف

أفادت المديرية العامة للغابات بالجزائر، بأن 40 ولاية جزائرية سجلت، منذ فاتح يونيو الماضي، 814 حريقا أتت على 4271 هكتارا من الغطاء النباتي الغابوي.

وأوضحت المديرية العامة للغابات، في بيان، أن ما لا يقل عن 814 حريقا سجلت خلال الفترة ما بين فاتح يونيو و25 يوليوز بالجزائر، ودمرت 4271 هكتارا من الغطاء النباتي الغابوي.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذه المساحات تتوزع على 1498 هكتارا من الغابات و 1230 هكتارا من الاحراش و1548 هكتارا من الأعشاب، بمعدل 15 بؤرة حريق يوميا.

وأشار إلى أنه تم بلوغ ذروة 66 حريقا يوميا يوم 27 يوليوز، على الساعة الخامسة عصرا، على مستوى 20 ولاية.

وبحسب المصدر، فإن “الارتفاع في درجات الحرارة خلال الأيام الثلاثة الاخيرة تسبب في العديد من الحرائق، حيث بلغت ذروتها في 27 يوليو 2020 على الساعة الخامسة ب66 حريقا/ يوم على مستوى 20 ولاية”، وأن “بعضا منها شكلت تهديدا لسكان المناطق القروية”، مبرزا أن من بين الولايات الأكثر تضررا بحرائق الغابات هناك تيزي وزو وسطيف وتيبازة.

وعن أسباب نشوب هذه الحرائق، سجلت المديرية العامة للغابات أن التحقيقات التي أجريت كشفت بشكل أساسي عن “تهور المواطنين وإهمالهم من خلال الاستخدام المستمر للنار في حرق المخلفات الناجمة عن الأشغال الزراعية”.

وأكدت على “وجوب تجنب هذه الممارسات في فترة الحر، والتي تتسبب مع الأسف في إلحاق ضرر مدمر بالثروة الغابوية”، م حذرة من “التهور” الذي لوحظ في بعض الورشات التي تستخدم أدوات تثير شرارات نارية في عز الحر.

يذكر أن معدل المساحات الغابوية التي تعرضت للتدمير، خلال الـ 20 سنة الأخيرة، بالجزائر، التي تشغل الغابات بها 1ر4 مليون هكتار، يقدر ب31 ألف هكتار في السنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة