تسجيل حالة إصابة نادرة بفيروس كورونا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة أن ابن السائح الفرنسي المصاب بكورونا بمراكش، والذي اتضح حمله للفيروس ايضا الى جانب والدته، يبلغ من العمر 9 اشهر فقط، وهو ما يدخله في خانة الحالات النادرة، على اعتبار ان الفيروس يصيب اساسا الكبار، وخصوصا الشريحة التي تتجاوز اعمارهم 40 سنة .

فرغم تفشي فيورس كورونا المستجد، يبدو أن الوباء الجديد لا يصيب الأطفال بشكل عام، وإن أصابهم في حالات نادرة، فإنهم لا يعانون من المضاعفات الشديدة له، وهو نمط مشابه لأوبئة سابقة ابتعدت عن الأطفال، حيث يبلغ متوسط ​​عمر المرضى بين 49 و 56 عاما، وفقا لتقرير نشر يومه الأربعاء في دورية الطب الأميركية”جاما”، مشيرة إلى أن “الحالات في الأطفال نادرة”.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت صباح اليوم الأربعاء عن إصابة زوجة وابن السائح الفرنسي المصاب بفيروس كورونا المستجد، والذي أعلن أمس الثلاثاء عن إصابته كثالث حالة مؤكدة ببلادنا، مشيرة أن الحالتان الجديدتان تخضعان للمراقبة الطبية في العزل الصحي منذ يومين، قبل تأكد إصابتهما، ليرتفع عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد ببلادنا إلى 5 حالات، كلها وافدة من مناطق تفشي المرض، و3 منها بمراكش.

ويشار ان الحالات الثلاثة المذكورة حلت بمطار مراكش المنارة بعد منصف ليلة السبت الماضي في رحلة انطلقت في الثامنة و النصف من مساء السبت بمطار باريس اورلي، ونزل افراد الاسرة الفرنسية المصابة بفندق مصنف بشارع الشهداء بالحي الشتوي، قبل ان يشهر الاب باعراض استدعت تنقله لمستشفى الرازي، حيث تم اخضاعه للفوحات التي اظهرت اصابته بالفيروس، ليتم نقله للعزل الصحي بمستشفى ابن زهر واخضاع زوجته البالغة من العمر 39 سنة، والرضيع للفحوصات التي كشفت اصابتهما بدورهما بالفيروس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة