تسجيل ارتفاع ملموس في الكميات المسوقة من الأسماك وفق المكتب الوطني للصيد البحري

حرر بتاريخ من طرف

بلغت كمية منتجات الصيد الساحلي والتقليدي المسوَّقة إلى حدود شهر أبريل الماضي 412 ألف و611 طنا،  بقيمة تقدر بأزيد من 2,11 مليار درهم، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 18% من ناحية القيمة، و45% من ناحية الوزن مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2015.
 
وأوضح المكتب الوطني للصيد البحري في إحصاءاته الأخيرة حول الصيد الساحلي والتقليدي في المغرب برسم شهر أبريل الماضي بأن تسويق الأسماك السطحية بلغ 360 ألف و743 طنا، أي أزيد من 881 مليون و49 مليون درهم في نهاية الشهر ذاته، مقابل 237 ألف و106 طنا (نحو 615,10 مليون درهم) سنة قبل ذلك، أي بارتفاع نسبته 43% في القيمة و52% بالنسبة للوزن.
 
وعزا المصدر ذاته هذا الأداء إلى ارتفاع قيمة الكميات المفرغة المسوَّقة لكل من السردين (+52%)، وسمك أبو سيف (+ 16%) والإسقمري (+36%)، والأنشوبة (+93%) والإسقمري الفرسي (+58%).
 
وفي المقابل ارتفعت قيمة ووزن الكميات المفرغة من سمك “رأسيات الأرجل” بـ12%، والمحار بنسبة 44% في الوزن و22% في القيمة. وسجلت الكميات المفرغة المسوَّقة من السمك الأبيض ارتفاعا بـ7%؛ بينما ارتفعت الحمولة بـ4%.
 
أما الطحالب فسجلت ارتفاعا بـ7% من ناحية الوزن، وبـ37% في قيمتها. وعلى مستوى الموانئ سجلت الكميات المفرغة في موانئ الواجهة المتوسطية تراجعا بـ13% من ناحية الوزن، و19% من ناحية القيمة في متم أبريل الماضي، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية التي سجلت أزيد من 98,80 مليون درهم مقابل نحو 122,18 مليون درهم في أبريل 2015.
 
وأشار المصدر ذاته إلى أن كميات الصيد الساحلي والتقليدي في الواجهة الأطلسية ارتفعت بـ47% في الوزن، وب21% في القيمة (سجلت نحو 2,01 مليار درهم مقابل نحو 1,67 مليار درهم سنة قبل ذلك).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة