تساؤلات مثيرة عن علاقة دنيا بطمة وشقيقتها بحساب حمزة مون بيبي

حرر بتاريخ من طرف

فجّرت قضية حساب “حمزة مون بيبي” تساؤلات مثيرة حول علاقة الفنانة المغربية المتابعة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام بتمويل الحساب الشهير وعلاقتهما بباقي المتورطين في الملف ليس فقط بتمويلهم ماديا وإنما بمدّهم بالمعلومات ونشرها على الحساب الذي استهدف في البدء مغربيات مقيمات بالخليج، قبل أن ينتقل إلى التشهير والإساءة لفنانات وفنانين داخل المغرب، ودائما ما كان اسم دنيا بطمة مرتبطا بأسماء هؤلاء النجوم، لأنها كانت في صراع مع معظمهم.

وأثار مبلغ الكفالة الضخم الذي طالبت به النيابة العامة مقابل سراح دنيا بطمة وشقيقتها أكثر من علامة استفهام، خصوصا وأن المبلغ المقدّر يصل إلى 500.000 درهم لكل واحدة من المتهمتين، ذلك أن أداء مثل هذا المبلغ الضخم مقابل المتابعة في حالة سراح يؤكد حجم تورط المتهمتين في القضية بنسبة كبيرة، وأن التهم الثقيلة التي تم توجيهها إلى المتهمتين أثناء التحقيق تطرح تساؤلات حول الشبهات التي دائما ما تحوم حول دنيا وشقيقتها ابتسام بخصوص تورطهما في عصابة “حمزة مون بيبي”.

كما تطرح قضية “حمزة مون بيبي” تساؤلات حول علاقة دنيا بطمة والمراسل الصحفي لإحدى الجرائد الإلكترونية بمدينة مراكش والذي تم إيداعه سجن لوداية، على خلفية تورطه في القضية ذاتها، إلى جانب المتهمة اليوتوبر المراكشية المعروفة باسم “سكينة غلامور” وهي صديقة لدنيا بطمة.

ورجحت مصادر كشـ24 إلى أن حفل العقيقة الباذخ الذي كانت قد نظمته دنيا بطمة وزوجها المنتج البحريني محمد الترك لابنتهما “غزل” في مراكش أواخر عام 2017 كان أول اللقاءات التي جمعت دنيا بطمة مع كل من المراسل الصحفي المتورط و“سكينة غلامور” وبحضور عدد كبير من النجوم والمشاهير المغاربة، وهو ما يثير تساؤلات حول ارتباط هذا الحفل بما سيليه من تشهير وابتزاز وفضح طال مشاهير الفنانين والفنانات المغربيات.

وإلى حين كشف جميع خيوط قضية “حمزة مون بيبي” سيكون على الفنانة المغربية دنيا بطمة إثبات براءتها من التهم الثقيلة التي وُجهت لها والتي تضمنت “المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته”.

بالإضافة إلى تهم “بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، إضافة إلى المشاركة في النصب والتهديد”.

تجدر الإشارة إلى أن قاضي التحقيق بابتدائية مراكش قرر متابعة دنيا بطمة وشقيقتها في حالة سراح، مع أدائها كفالة قدرها 300 ألف درهم، مقابل أداء أختها ابتسام غرامة 100 ألف درهم فيما تم رفض الإستجابة لملتمس اغلاق الحدود في حقهما وسحب جواز سفرهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة