تزوير أوسمة ملكية والمحققون يصلون إلى عصابة خطيرة

حرر بتاريخ من طرف

نجحت الشرطة القضائية باليوسفية في الإيقاع بعصابة متخصصة في تزوير شهادات أوسمة ملكية كانت تمنحها لمن يرغب في ذلك مقابل نبالغ مالية.

ووفقا لما أوردته يومية الصباح في عددها الجديد، فإن وكيل الملك أمر بمتابعة صاحب مصحة خاصة وأشخاص آخرين من أجل صنع واستعمال شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة، واستعمال وادعاء لقب متعلق بمهنة نظمها القانون، والتزين علنا بوسام وطني بغير حق، وهي جريمة يعاقب عليها القانوني الجنائي في فصله 382، الذي جاء فيه “من تزين علنا بغير حق بوسام وطني يعاقب بالحبس من ثلاثة أشهر إلى سنة وغرامة من مائتين إلى ألف درهم”.

وأضافت اليومية فإن الكشف عن نشاط الشبكة جاء بالصدفة عند التحقيق في قضية أخرى تورط فيها صاحب المصحة، حيث تم العثور على أختام وشيك بنكي وديبلومات مهنية وشهادة لوسام استحقاق وأشياء أخرى داخل سيارة في ملكيته.

واعترف طبيب المصحة، بعد استفساره عن سر وجود هذا الوسام في سيارته، قال إن شخصا ينتمي إلى الهلال الأحمر سلمه إليه، مقابل الحصول على سرير طبي، كما سلمه ديبلومات أخرى تتعلق بمزاولة التمريض والإسعاف، مقابل مبالغ مالية، مؤكدا أنه ليس ممرضا، أو مجازا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة