تزايد عمليات السرقة بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

أفاد مصدر مطلع ،  أن عمليات النشل والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض ، شهدت ارتفاعا ملحوظا بمدينة شيشاوة.

و أوضح المصدر ذاته ، أن شابا في بداية العقد الثالث ، من حي النهضة ، تعرض مساء الخميس 7 يونيو الجاري ، لسرقة هاتفه المحمول من طرف عصابة إجرامية مكونة من ثلاثة أفراد يمتطون دراجات نارية من نوع ” س 90 ” ، بالقرب من أحد المقاهي بقلب مدينة شيشاوة .

وهي العملية نفسها التي تعرضت لها شابة قبل أيام قليلة ، على مستوى حي الزهراء بعد خروجها من مسجد الحي فور الإنتهاء من أداء صلاة التراويح،  من طرف عصابة ” س 90 ” .

و أضاف المصدر نفسه ، أن الجناة يستغلون وقت مغادرة المصلين للمساجد بعد اداء صلاة التراويح ، لتنفيذ عملياتهم الاجرامية ، مستغلين غياب دوريات الشرطة .

و يذكر أن المركز  المغربي لحقوق الإنسان ، سبق أن أكد ” أن الوضع الأمني بمدينة شيشاوة، يسير من سيئ إلى أسوء، وتوالي العمليات الإجرامية وتزايد خطورتها بتزايد أعداد المنحرفين وتطور أساليبهم واستقوائهم على المواطنين ” .

وأبدت الجمعية الحقوقية المذكورة قلقها على مستقبل المدينة الأمني، مشيرة إلى ” أن الأمن لايتحقق عبر سرد الإحصائيات والأرقام التي ومهما بلغت ، لاتهمنا قدر ما يهمنا نبض الشارع وإحساس المواطنين بعدم الأمن والأمان في مدينة صغيرة كانت في وقت سابق تعيش في طمأنينة وسلام إلا أن مصيرها الآن بيد القدر”.

و يذكر  أن العديد من الحقوقيين مافتؤوا يطالبون ب ” إعادة النظر في الخطة الأمنية بالمدينة وتشديد المراقبة على أصحاب الدراجات النارية الصينية الصنع ، التي تعد الوسيلة الأولى لارتكاب الجرائم والفرار .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة