تزايد أعداد السوريين الممتهنين للتسول يثير إستياء المواطنين والسياح بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يتزايد يوم بعد يوم عدد اللاجئين السوريين الممتهنين للتسول بمدينة مراكش، خصوصا في الشوارع الكبرى والساحات على غرار ساحة جامع الفنا ومحيطها.

وحسب ما عاينته كش24، فإن حجم الظاهرة بالساحة والممرات السياحية ازداد بشكل كبير لفت انتباه السياح وأثار استياء العديد منهم في ظل التساهل الذي يتم التعامل به مع الظاهرة لاعتبارات إنسانية.

وقد حذر مهتمون من التساهل والتعاطف المبالغ فيه مع هذه الفئة من المهاجرين واللاجئين، بعدما تبين أن بعضهم صار يحترف التسول رغم عدم الحاجة لذلك، في استغلال واضح لتعاطف المواطنين مع الشعب السوري والوضعية الكارثية التي صار عليها بعض أبناء هذا الشعب المنكوب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة