ترويج الأقراص المهلوسة يُطيح بـ”كوكوس” ومن معه في قبضة الدرك

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الهراويين، القيادة الجهوية الدار البيضاء، من توقيف واعتقال مروج الأقراص الطبية المهيجة المحظورة والممنوعة، و المدعو ” كوكوس ” و أفلحت العناصر الدركية في إطار دورية روثينية إعتيادية من توقيف شقيق له يعد ساعده الأيمن في مجال الحيازة والاتجار في الممنوعات، حيث ووفق مصادر كش 24، يعد الموقوفين من أكبر تجار المخدرات القوية بالمنطقة، تربعا على عرش عالم الحيازة و ترويج وتوزيع المخدرات، والمشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، وأقراص الهلوسة على اختلاف أشكالها وأنواعها، لسنوات طويلة سبق وأن أدينا على إثرها بالحبس النافذ بمدد زمنية محددة، هذا ويذكر أن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي السالف الذكر، وضعت اليد و حجزت مجموعة من الأسلحة البيضاء، أثناء عملية التفتيش المنجزة خلال عملية توقيف واعتقال المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية الخطيرة.

في المقابل وفق مصادر الجريدة، فإن شبكة المشتبه به الرئيسي الموقوف والمحروس نظريا، رفقة شقيق له الذي لم يكن سوى ساعده الأيمن في كل السيناريوهات المرتبطة بطريقة وكيفية توزيع البضاعة الممنوعة، كانا يشكلان خطرا كبيرا على ساكنة المنطقة والمناطق الواقعة عليها، كما أنهما كانا موضوع العديد من مذكرات البحث على الصعيد الوطني.

وفي هذا الصدد أوردت مصادر كش 24، بأن المشتبه بهما المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية الخطيرة، أبديا مقاومة عنيفة و شرسة في بادئ الأمر، في وجه عناصر الدرك الملكي أثناء عملية التوقيف و الاعتقال، والتي كانت كالعادة في إطار جولة من أجل تجفيف منابع الجريمة ومكافحة ظاهرة المخدرات والمشروبات الكحولية.

وأضافت مصادرنا أن توقيف واعتقال الملقب ب ” كوكوس ” ومن معه، يعد صيدا ثمينا لقي استحسانا كبيرا من قبل ساكنة الهراويين والمناطق المجاورة، وقد جرى وضع المشتبه بهما، رهن تدابير الحراسة النظرية، لفائدة البحث والتحقيق التفصيلي معهما حول المنسوب إليهما، في انتظار عرضهما على المحكمة الإبتدائية الزجرية عين السبع، قصد ترتيب الجزاءات القانونية اللازمة في حقهما والقيام بالمتطلب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة