ترك رسالة مؤثرة.. هكذا أنهى عشريني حياته بعد إدمانه على المخدرات

حرر بتاريخ من طرف

أقدم شاب في العشرينيات من العمر على إنهاء حياته بطريقة مأساوية بعد أن شنق نفسه بمنزل أسرته بدوار أزرو واضو، بالجماعة الترابية أملن بمنطقة تافراوت إقليم تزنيت.

وذكرت مصادر، أن الهالك البالغ من العمر نحو 21 عاما والذي كان يشتغل قيد حياته “زلايجي”، ترك رسالة مؤثرة لأسرته يعتذر فيها على السلوكات والتصرفات التي كانت تصدر عنه بعد ادمانه على تعاطي المخدرات.

وقد انتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي رفقة رجال الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة، بالموازاة مف فتح تحقيق حول الظروف والملابسات المحيطة بهذه الفاجعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة