ترقيم أكثر من 1,2 مليون رأس من الأغنام الموجهة للنحر خلال عيد الأضحى بجهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تم ترقيم أكثر من 1,2 مليون رأس من الأغنام والماعز الموجهة للنحر بمناسبة عيد الأضحى 1443 في إطار العملية التي بدأت في فاتح أبريل ولاتزال متواصلة على مستوى جهة مراكش – آسفي.

ووفق معطيات للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، فإنه من المتوقع أن ينتقل عدد رؤوس الماشية إلى 1,3 مليون بعد الانتهاء من عملية الترقيم، التي تجري بإشراف من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه العملية، التي تتم في ظروف “ممتازة” بفضل تعبئة جميع المصالح المعنية، تأتي كجزء من مخطط عمل دقيق، يشمل حزمة من التدابير التي تهدف، إلى ضمان جودة القطيع، وبالتالي حماية صحة المستهلك.

وفي هذا السياق، أكدت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أن حالة القطيع “جيدة”، مشيرة إلى أنه تحسبا لعيد الأضحى 1443، فإن مختلف مصالحها تراقب عن كثب وباستمرار، الحالة الصحية للقطيع.

وعلى غرار السنوات الماضية، تتمحور عملية ترقيم رؤوس الماشية المعدة للمحر بمناسبة عيد الأضحى حول وضع قطعة بلاستيكية صفراء على أذن الماشية، تضم رقما تسلسليا، مع تضمينه عبارة “عيد الأضحى” باللغة العربية.

وتقوم مصالح المكتب، في هذا الإطار، بأخذ عينة من اللحوم وعينة من الأعلاف الحيوانية وأخرى من مياه إرواء الأضاحي، من أجل إخضاعها للتحاليل.

ومكنت زيارة ميدانية لفريق من قناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، من الوقوف بجماعة أولاد دليم، التي تبعد بستين كلم عن مدينة مراكش، من الوقوف عن كثب على الجهود التي تبذلها مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز بخصوص ترقيم ومراقبة الماشية الموجهة للنحر خلال عيد الأضحى.

وفي تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، ذكر الدكتور الصايغ محمد عادل، رئيس المصلحة البيطرية لعمالة مراكش التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بأنه في إطار الاستعدادات لعيد الأضحى 1443، قام المكتب، بتنسيق مع الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، والجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز، بترقيم رؤوس الأغنام والماعز، مبرزا أنه تم تسجيل أزيد من 50.000 ضيعة لتربية وتسمين المواشي، مع ترقيم 1,2 مليون رأس من الأغنام والماعز الموجهة للنحر خلال عيد الأضحى، في عملية تتواصل في ظروف “ممتازة”.

وبخصوص السلامة الصحية للقطيع برسم هذه السنة، تقوم المصالح البيطرية التابعة لمكتب “أونسا”، بتنسيق مع السلطات الإقليمية، بعمليات مراقبة صارمة، مع إجراء، على الصعيد الجهوي، زهاء 560 عملية مراقبة تستهدف ضيعات تربية المواشي ونقاط البيع.

وكشف أن المراقبة الصارمة مكنت حتى الآن من معاينة وتحرير محاضر رسمية لأربع مخالفات تتصل باستعمال مخلفات الدواجن كعلف للماشية واستعمال مواد بيطرية غير مرخصة، تم تسجيلها في بعض أقاليم الجهة.

وأضاف “نقوم أيضا بأخذ عينات من علف الماشية، واللحوم ومياه إرواء الأضاحي التي نخضعها لتحليلات مخبرية”، موضحا أنه تم لحد الآن أخذ 90 عينة.

من جهته، نوه العقيدي عبيد، أحد مربي الماشية بالجهة، بانخراط المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” والمصالح المعنية، بخصوص التأطير والمواكبة والتتبع التقني والبيطري والحالة الصحية للقطيع، بغرض تمكين المربين من القيام بأنشطتهم في ظروف جيدة، وتزويد الأسواق بماشية ذات جودة، لاسيما في سياق عيد الأضحى

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة