ترقيم أزيد من 147 ألف رأس من الأغنام المعدة للأضاحي بجهة سوس

حرر بتاريخ من طرف

تم ترقيم 147683 رأسا من الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى على صعيد جهة سوس ماسة ، ضمنها 115294 رأسا من الأغنام ، و32389 رأسا من الماعز.

وأوضحت المديرة الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة سوس ماسة، عاطفة قدا، أن هذه العملية تندرج ضمن الجهود المبذولة من طرف المكتب لضمان مرور مناسبة عيد الأضحى في أفضل الظروف ، مع ما يقتضيه ذلك من تتبع مسار الأضاحي، والحرص على سلامتها الصحية وجودتها.

وأضافت في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء أن المديرية الجهوية للمكتب عملت في هذا السياق أيضا على تسجيل 2556 وحدة لتربية وتسمين الأغنام والماعز ، إلى جانب تنظيم 18 عملية تحسيسية لفائدة الكسابة وباقي المتدخلين ، فضلا عن بث كبسولات تواصلية بمواقع التواصل الاجتماعي حول أهمية عملية الاستعداد لعيد الأضحى، تناولت مواضيع تهم تسجيل الكسابة وترقيم الأغنام والماعز.

ومن جملة المهام التي تم تنفيذها في هذا الصدد أيضا ، هناك تشديد المراقبة على الأعلاف، ومياه شرب الأضاحي، والأدوية البيطرية، والمواد الممنوعة، حيث قامت الوحدات التابع للمديرية الجهوية بإجراء 41 زيارة ميدانية لمراقبة الأدوية البيطرية، وتم أخذ 40 عينة من الأعلاف ، و08 عينات من مياه شرب الأضاحي قصد تحليلها مخبريا لضبط المخالفات المحتملة.

وقالت السيد عاطفة قدا إن مصالح المديرة الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة سوس ماسة عملت كذلك على مراقبة رواسب المضادات الحيوية بلحوم الأغنام ، حيث تم أخذ 16 عينة من المجاز لإخضاعها للتحاليل المخبرية.

وأشارت إلى أن البرنامج العملي الخاص بإعداد أضاحي العيد، وفقا لما تقتضيه شروط الصحة الحيوانية جعلت المديرية الجهوية تحرص على تشديد المراقبة البيطرية على الماشية، قبل بيعها في الأسواق المخصصة لبيع أضاحي العيد ، إلى جانب تشديد المراقبة على استعمال المواد المحظورة كالأدوية البيطرية المهربة وغير المرخصة، وكذلك استعمال فضلات الدجاج كمضافات غذائية.

ومن أجل طمأنة المواطنين والإجابة على مختلف تساؤلاتهم ، فقد أقدمت المديرية الجهوية على تنظيم ديمومة المراقبة بمختلف المصالح البيطرية ، كما قامت بتوزيع منشورات توعوية موجهة للمستهلك، وبث كبسولات تواصلية على مواقع التواصل الاجتماعي للمديرية الجهوية لسوس ماسة، وكذا بث رسائل صوتية، وحوارات سمعية بصرية انصبت على تقديم مجموعة من النصائح الصحية حول شراء أضحية العيد، وكيفية التعامل معها ، والممارسات الصحية الجيدة أثناء الذبح وتخزين اللحوم.

وفي ما يتعلق بالتنسيق مع باقي المصالح المعنية، قالت السيدة عاطفة قدا إن المصالح البيطرية الإقليمية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ، حرصت على الحضور والمشاركة في اجتماعات اللجان الإقليمية المشتركة ، تحت إشراف وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة، من أجل تنظيم وتدبير سير الأسواق والفضاءات المهيئة لبيع الماشية، مع اعتماد المراقبة الصارمة للتدابير الصحية الوقائية للحيلولة دون تفشي فيروس ” كوفيد-19 “، وذلك تفعيلا لمقتضيات الدليل العملي المتعلق باحترام التدابير الصحية الوقائية والتنظيمية الخاصة بعيد الأضحى.

وخلصت المديرة الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لجهة سوس ماسة إلى القول بأنه تم تشكيل فرق من المصالح البيطرية المكونة من أطباء وتقنيين بياطرة للديمومة أول وثاني أيام عيد الأضحى، حيث سيتولون استقبال تساؤلات وشكايات المواطنين المرتبطة بأضحية العيد ومعاينة السقائط، حيث وضع المكتب على موقعه الرسمي بيانات وأرقام أعضاء فرق الديمومة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة