ترشيح المسؤولة عن أسوء نتائج امتحانات للبكالوریا بجائزة الاستحقاق

حرر بتاريخ من طرف

رشحت ثـانویة عودة الـسعدیـة الـتأھـیلیة في مراكـش لـلتباري عـلى جـائـزة الاسـتحقاق الـمھني اقلیمیا ثـم وطـنیا، أسـتاذة شـبحا كـانـت سـببا فـي انـتكاسـة نـتائـج امـتحانـات الـبكالـوریـا الـتي لـم تتخـط نسـبة الـنجاح بمستوى الأولى تأھیلي 14 بالمائة، في أسوء نتیجة بامتحان إشھادي في تاریخ ھذه المؤسسة.

وبـرر مـدیـر الـمؤسـسة ھـذا الـترشـیح الـذي رفـع بـشأنـه أعـضاء مـن مجـلس الـتدبـیر طـعنا وشـكایـة الـى مـدیـر الاكـادیـمیة الـجھویـة لـلتربـیة والـتكویـن بـجھة مـراكـش-أسـفي، بـحصول ثـانـویـة عـودة الـسعدیـة عـلى مـبلغ 100 ألـف دولار قـیمة جـائـزة الشـیخ زایـد لـمشاریـع الـطاقـة المتجـددة الـتي نسـبھا لـلأسـتاذة الـتي تـتحجج بـوقـوفـھا وراء الـفوز بالجائزة، للتھرب من مھام التدریس والاستفادة من رخصة غیر قانونیة، فـیما تـؤكـد مـصادر مـوثـوقـة أن المشـروع الـذي تـم بـه الـفوز بـجائـزة الشـیخ زایـد لـلطاقـات الـنظیفة، تـم تـحضیره باسم ثانویة عودة السعدیة من طرف غرباء عن المؤسسة في إطار تدبیر مصالح الریع.

وتحـدت ھـذه الـمصادر، أن یـكون لأي أحـد مـن أطـر الـثانـویـة أو تلمیذاتھا علم بالمشروع أو قدرة على شرحه وتـقدیمه وحتى مـمن ینسـب الـیھم صـیاغته أو إعـداده، مشددة على أن أفق اسـتثمار مـبلغ الـجائـزة لـدى إدارة الـمؤسـسة غامض مظلم.

واعـتبرت المصادر تـنفیذ وانـجاز الشـطر الاول مـن مشـروع تـركـیب الالـواح الشمسـیة والـتزود بـالـطاقـة الـنظیفة، مـدعـاة للافـتحاص والمراجعة الـمحاسباتیة اعـتبارا لـلموضع الذي تـم فـیع تـثبیت الألواح، والـذي شوه فـضاء الـمؤسـسة وأعـدم جزءا من حدیقتھا، وحجب الرؤیة إضافة الى محدودیة الانتاج الطاقي.

وتـطعن الـشكایـة الـمرفـوعـة لـمدیـر اكـادیـمیة مراكـش بـادعاء الـتدلیس مـن طـرف مدیـر الـمؤسـسة الـذي لـم یـطلع الـعاملین مـن الاطـر الاداریـة والـتربـویـة بـثانـویـة عـودة الـسعدیـة عـلى الـمذكـرة الـمرجـع عـدد 039/19 بـتاریـخ 23 ابـریـل 2019 الـمنظمة لـلتباري عـلى جـائـزة الاسـتحقاق الـمھني سـوى بـعد حـسم نـتیجة الاخـتیار لـلأسـتاذة الـمفضلة لدیه، ودون أن یتیح للمعنیین والمھتمین فرصة الترشح والتباري من مبدأ تكافؤ الفرص.

كـما تـطعن الشكاية بـعدم الـخضوع لـلمعایـیر المحـددة فـي الـمذكـرة الـمرجـع والاعـتماد عـلى الـملف الاداري والـتربـوي لـلمترشـح بـناء عـلى الـمردودیـة فـي الـعمل داخـل الـفصول الـدراسـیة وتـقاریـر الـتفتیش والـحضور الـشخصي داخـل المؤسسة وخارجھا والقدرة على التواصل وتحقیق الاشعاع والانتاجیة والنجاعة.

كما تـتھم الـشكایـة الـمدیـر بالانحیاز “الـسافـر والـمفضوح” و”بخـرق الـقانـون والإخـلال بـالـمساطـر الـمتبعة وكـذا تـكریـس الـمزاجـیة والارتـجالیة والـعشوائـیة فـي التسـییر الاداري والـتربـوي” مـوضـحة ان ھـذا الخـرق لـیس سـابـقة، مسـتحضرة تـجاوز الـقانـون والتشـریـع الـمدرسـي لـدى انـتخاب اعـضاء مجـلس الـتدبـیر، وفـي تـعیین مـكتب جـمعیة دعـم مـدرسـة الـنجاح ضـد الـنصوص الـمنظمة الـتي تـوجـب الانـتخاب فـي جـموع عـامة، إضـافـة الـى التھرب من كـل مراقـبة او محاسبة مالیة، في اطار الضوابط المنظمة.

ویـطالب الـمحتجون مـن مـدیـر الأكادیـمیة فـتح “تـحقیق فـي صـحة وقـانـونـیة الـمساطـر الـتي سـلكھا مـدیـر ثـانـویـة عـودة الـسعدیـة، لـلبث فـي الـترشـیح لـجائـزة الاسـتحقاق الـمھني”، واتـخاذ ما یـلزم مـن اجـراءات وتـدابـیر لـلتصحیح، بـناءا على نتائج التحقیق حتى لا یصبح التباري على الجائزة مجرد تھافت على مبلغھا.

یشار الى ان ثانویة عودة السعدیة التأھیلیة مؤسسة للبنات تتابع بھا اكثر من الف تلمیذة دراستھا بالسلكین، منھن 250 تلمیذة نزیلات بالقسم الداخلي ویعمل بالمؤسسة حوالي 80 اطارا من المدرسین والإداریین، وقد كـانـت الـمؤسـسة نـموذجـا بـالـمدیـریـة الاقلیمیة فـي مـراكـش مـن حـیث الـنتائـج والشراكـات والأنشـطة الاجتماعیة التربویة للنوادي ومراكز الوساطة والاستماع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة