تردي خدمة تدبير النظافة بتامنصورت يثير انتقادات الاشتراكي الموحد

حرر بتاريخ من طرف

أكد الحزب الاشتراكي الموحد فرع تامنصورت حربيل أنه يتابع و بقلق شديد تردي قطاع خدمة تدبير النظافة بتامنصورت المفوض لشركة خاصة، حيث سجل غياب العدد الكافي من الحاويات بمجموعة من الاشطر والاقامات السكنية والتجمعات السكانية التي تشملها اتفاقية التدبير المفوض، مما جعل مجموعة من النقط وسط الاحياء السكنية تتحول لمكب للنفايات ونقط سوداء وتجمع للكلاب الضالة. بالاظافة للجهد المضاعف الذي يبدله عمال النظافة في جمع النفايات المترامية في ظل غياب الحاويات والوسائل الضرورية لعملهم و شروط تحترم كرامتهم الانسانية.

كما سجل الحزب في بلاغ له توصلت به “كشـ24” ان خدمة المسؤول على هذا القطاع تقتصر على الافراغ فقط وتنظيم حملات جماعية لتنظيف بعض النقط في غياب خدمة غسل الحاويات وأماكنها وتنظيف الشوارع والازقة بشكل مستمر.

كما تغيب بالمدينة الجديدة تامنصورت يضيف فرع الاشتراكي الموحد، خدمة معالجة تطهير السائل بشكل نهائي مع مايرافق ذلك من تنصل كل الجهات من مسؤوليتها في معالجة الاختناقات الناتجة عن انحصار مياه الصرف الصحي بالمدينة وداخل اقاماتها السكنية في ظل استمرار ضعف شبكة الربط وافتقادها للمعايير التقنية الضامنة للجودة وغياب محطة لتصفية المياه العادمة رغم الوعود المتكررة لاخراجها للوجود، مما يجعل تصريف المياه العادمة يساهم في تلويث البيئة أو استغلاله في سقي المساحات الزراعية بكل من حربيل وتامنصورت مما قد يشكل خطرا على الصحة.

وسجل الحزب الاشتراكي الموحد فرع تامنصورت حربيل فشل مشروع الحاويات تحت أرضية ويعتبر ما تم انجازه هدرا للمال العام.

وطالب مكتب فرع تامنصورت للحزب الاشتراكي الموحد الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل والفوري لتصحيح هذا الوضع بإلزام شركة التدبير المفوض لقطاع النظافة باحترام دفتر التحملات وتعويض الحاويات المتضررة واظافة اخرى بالاماكن الشاغرة وتعميمها بجعلها أقرب للتجمعات السكنية واعادة خدمة غسلها، والعمل على صيانتها باستمرار، بالإضافة إلى خلق شروط للعمل تحفظ للعمال كرامتهم وتمكينهم من الوسائل للوجستيكية للقيام بواجبهم.

كما يطالب الحزب ذاته بتوفير شاحنة صهريج لضخ مياه الصرف الصحي والاختناق المجاري ووضعها رهن اشارة المواطنات والمواطنين، بالإضافة إلى الاسراع بإخراج محطة تصفية مياه الصرف الصحي ودمج جميع الشبكات التي تصب بواد تانسيفت بها بمجموع جماعة حربيل ووتلويث مجرى الواد ، والتصدي بحزم للاستخدام المياه العادمة في اغراض فلاحية، إلى جانب المطالبة باطلاق حملة لتنقية بالوعات الصرف الصحي واعادة تزويدها بالاغطية الغائبة بفعل توالي عمليات السرقة على يد مافيا الخردة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة