ترحيل مغاربة هاجروا سرا إلى أوروبا فوجدوا أنفسهم بالكوت ديفوار

حرر بتاريخ من طرف

حل بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء 31 دجنبر الجاري، 13 مغربيا تم ترحيلهم من السينغال، بعد فشل محاولتهم في الوصول إلى الديار الأروبية.

وحاول المعنيون الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و21 سنة، الهجرة إلى أوروبا على متن باخرة انطلقت من ميناء الدار البيضاء في الـ18 من دجنبر، قبل أن يجدوا أنفسهم في ميناء العاصمة دكار.

وقد جرى تسليم الموقوفين الثلاثة عشر إلى مصالح الشرطة القضائية، من أجل التحقيق معهم؛ لمعرفة الطريقة التي تمكنوا بها من الصعود إلى الباخرة، والوصول إلى دولة السينغال.

وكانت مصادر، أكدت أن المصالح المغربية الدبلوماسية تدخلت لدى الأمن في كوت ديفوار، وقامت بالإفراج عنهم.

وكان رواد مواقع التواصل الإجتماعي، تداولوا صورا توثق لاحتجاز مهاجرين مغاربة في ظروف مأساوية في ساحل العاج.

الشبان المنحدرون من المدينة القديمة للدار البيضاء، ظهروا مجردين من ملابسهم، بعد أن قام رجال الأمن هناك باعتقالهم وتجرديهم من ملابسهم .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة