ترحيل المعتقل عبد القادر بلعريج إلى سجن مراكش

حرر بتاريخ من طرف

اعلنت زوجة المعتقل عبد القادر بلعريج، أنه تم ترحيل هذا الأخير من سجن تولال 2 بمكناس إلى سجن الأوداية في مراكش.

وقالت رشيدة حتي، في تدوينة عبر حسابها على “فيسبوك”، إن هذه أخبار جيدة بحد ذاتها، مؤكدة أن “حالة زوجها جيدة ويقول إنه في حالة أفضل الآن في مراكش”.

وأضافت أنه “يأمل في الإفراج عنه بعد ثلاثة عشر عاما من السجن، وفق موقع “لوديسك”.

ويشار إلى أن عبد القادر بلعيرج يقضي عقوبة سجنية مدى الحياة بالمغرب، في إطار ما يعرف بـ”خلية بلعيرج” لثبوت تورطه في عمليات إرهابية.

وكانت“خلية بلعيرج” قد فجرت الكثير من الجدل في الأوساط السياسية والحقوقية المغربية لكونها تضم لاول مرة ستة سياسيين معروفين تتهمهم السلطات بالارهاب والتامر على قلب نظام الحكم بواسطة ” مشروع جهادي.”

واتهمت  السلطات المغربية بلعيرج، بالتأمر على نظام الحكم والتخطيط لاغتيال شخصيات هامة ومغاربة من ديانة يهودية.

وكانت غرفة الجنايات الإستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط المختصة في قضايا الإرهاب، خلال المرحلة الابتدائية، أدانت جميع المتهمين الـ 35 ضمنهم خمس شخصيات سياسية وصحفي تلفزيوني، في 28 يوليوز 2009، بالقيام بأدوار مختلفة في شبكة قامت بتهريب الأسلحة إلى المغرب، وتزوير وثائق، وغسل الأموال، وارتكبت سرقة سيارات وعمليات سطو، كجزء مما ارتأت المحكمة أنه مؤامرة لارتكاب أعمال إرهابية لإسقاط النظام وإقامة دولة إسلامية. لائحة الاتهام ربطت أيضا المجموعة بمحاولة اغتيال في عام 1996. وتعود كل من السرقات وعمليات السطو المسلح المزعومة إلى ما قبل عام 2001.

وفي يونيو 2011، أكدت محكمة النقض معظم الأحكام لكنها أحالت ستة مدعى عليهم إلى محاكمة جديدة. أُدين خمسة منهم من جديد وتمت تبرءة الأخير.

في 2012، منح الملك محمد السادس عفوه للصحفي، ولأربعة من الشخصيات السياسية الخمسة في القضية، ولسجين آخر بسبب حالته الصحية الخطرة. تم العفو عن اثنين إضافيين في 2017، وخرج 17 من السجن بعد أن قضوا عقوبتهم. لا يزال آخرون تتراوح عقوباتهم بين 15 عاما والمؤبد، وراء القضبان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة