تربية عشرات الكلاب داخل فيلا يحول حياة مواطنين بمراكش الى جحيم

حرر بتاريخ من طرف

تعيش ساكنة إقامة “ورود تاركة” بمراكش، حالة من الاستياء والغضب، بسبب ما يشكله النشاط الغير قانوني لاحد الساكنة، من ضرر وازعاج كبيرين.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن المعني بالامر جعل فيلته في الاقامة والتي سبق لها ان كانت مسرح مداهمة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية العام الماضي، مأوى لعشرات الكلاب، التي يرجح انه يقوم بترويضها لاعادة بيعها.

وتشير مصادرنا، ان الساكنة باشرت اجراءاتها القانونية ضد المعني بالامر الذي لا يكترث للساكنة، وراسلت السلطات الولائية ومصالح الامن، من اجل اتخاذ الاجراءات الضرورية في حقه.

ووفق اتصالات متضررين، فإن النشاط المذكور الذي يتعارض مع طبيعة المنطقة السكنية الهادئة، زرع فيهم الخوف، فضلا عن حجم الازعاج الذي يشكله نباح مجموعة من الكلاب في آن واحد.

ويطالب المتضررون من السلطات المحلية والامنية، بالتدخل العاجل من أجل رفع الضرر عنهم، والحرص على إنهاء هذا النشاط الغير القانوني، مع التزام صاحب هذه الكلاب بعدم إستئناف هذا النشاط مستقبلا، داخل الاقامة السكنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة