ترامب يتعهد بقبول نتيجة انتخابات الرئاسة في حال خسارته

حرر بتاريخ من طرف

تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بقبول هزيمته في انتخابات الرئاسة عام 2020 حال خسارته في الاستحقاق، مشيرا إلى أنه سيفعل “أمورا أخرى” حال تركه البيت الأبيض.

وقال ترامب، في مقابلة تلفزيونية مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية :”بالطبع إذا لم أفز فهذا سيعني أنني لم أفز، وسأمضي قدما وسأفعل أمورا أخرى”.

وأشار ترامب إلى أن منافسه من المعسكر الديمقراطي، جون بايدن، الذي اتهم الرئيس الحالي بعدم الرغبة في ترك الرئاسة حتى حال خسارته، لم يصل إلى البيت الأبيض حتى الآن، معتبرا أنه “يقيم في أي مكان كان مخبأ في الطبق السفلي ولا يخرج منه.. فوزه سيكون أمرا محزنا”.

ومع احتدام المنافسة بين ترامب وبايدن قبيل الانتخابات يتبادل المرشحان على نحو متزايد التلميحات إلى أن الطرف الآخر عازم على الغش لتحقيق الفوز.

وقال بايدن، الذي يتقدم على ترامب في معظم استطلاعات الرأي على المستوى الوطني، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إنه قلق من أن الرئيس الحالي سيحاول “سرقة” الانتخابات، لكنه واثق من أن جنود الجيش سيرافقونه من البيت الأبيض إذا خسر ولم يعترف بالنتيجة.

وقال المتحدث باسم حملة ترامب الانتخابية، تيم مورتو، يوم الخميس، إن الرئيس سيقبل بنتيجة الانتخابات مهما كانت.

بدوره، اتهم ترامب الديمقراطيين بالسعي إلى زيادة أعداد المشاركين في التصويت عبر البريد كوسيلة لتزوير الانتخابات، فيما تعهد بايدن بنشر محامين في مراكز الاقتراع على مستوى البلاد لرصد جهود الجمهوريين للتلاعب بالتصويت.

ومن المتوقع ازدياد في أعداد المصوتين عبر البريد بسبب المخاوف من جائحة فيروس كورونا، ويحذر الخبراء من أن العملية قد تشوبها فوضى على غرار ما حدث بالفعل في الانتخابات التمهيدية بالولايات.

فوكس نيوز”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة