“تراكم الديون” جرّاء أزمة كورونا يدفع شابة بأكادير إلى الانتحار

حرر بتاريخ من طرف

أعرب الاتحاد العام للمقاولات والمهن في جهة أكادير سوس ماسة عن قلقه من إقدام شابة في مقتبل العمر، تملك محلا للتدليك، في مدينة أكادير، على الانتحار.

المصدر ذاته، أوضح في بيان له، أن من بين أسباب انتحار الشابة المذكورة، تأزم وضعيتها المادية، جراء استمرار إغلاق محلات التدليك، وصالونات التجميل، ما أدخلها في دوامة خطيرة، نتيجة، تراكم الديون عليها، وواجبات الكراء.

وأضاف الاتحاد العام للمقاولات والمهن في جهة أكادير سوس ماسة أن الحادث المذكور جاء نتيجة “لسياسة ألا شعبية للحكومة، في تعاملها مع تداعيات أزمة كورونا، وفشلها في إيجاد حلول واقعية، واختبائها وراء تمديد حالة الطوارىء الصحية، على الرغم من انخفاض عدد الاصابات اليومية جراء الوباء”.

وأشار المصدر ذاته، أن الضع “أدى إلى تأزم الوضعية المادية، والاجتماعية لجميع التجار، والمهنيين، والحرفيين، والصناع التقليدين، وأرباب الحمامات التقليدية، والعصرية، وأصحاب القاعات الرياضية، وقاعات الحفلات، والممونيين، وأرباب النقل السياحي والدولي، على مستوى جهة سوس، عموما، وعلى مستوى مدينة أكادير، خصوصا”.

وطالب الاتحاد العام للمقاولات والمهن في جهة أكادير سوس ماسة “بضرورة الإسراع بإعادة فتح الحمامات، وصالونات التجميل، والتدليك، والسماح للمقاهي، والمطاعم، والمحلات التجارية بالاستمرار في العمل إلى غاية منتصف الليل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. ماحاس بالمزود غير لي مضروب بيه ، الله ياخد الحق فهاد الحكومة لي قهرات الشعب ، واحد كالس فالبيرو و الشهرية مضمونة و حادك غير فالسدان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة