تراخي عائلات مراكشية يعرض أطفالها لخطر الاصابة بفيروس كورونا

حرر بتاريخ من طرف

تسبب تراخي عائلات مراكشية في الفترة التي شهدت انفخاضا ملحوظا في عدد الاصابات بكورونا وطنيا، في تعريض اطفالهم لخطر الاصابة بفيروس كورونا، بعدما صار ترك الاطفال يلعبون في الخارج أمرا عاديا بمجموعة من الاحياء.

وحسب ما عاينته “كشـ24” فإن الفترة التي سبقت انتهاء الفترة السابقة من حالة الطوارئ، شهدت شبه اجماع لدى بعد الأسر بان الامر انتهى، وأن بامكانهم التصرف بشكل عادي ، او على الاقل منح اطفالهم هامش من الحرية ولو بتركهم يلعبون قرب المنازل، الا ان الامر كانت كلفته غالية بالنسبة لمجموعة من الاسر، حيث أكدت وزارة الصحة ان مجموعة كبيرة من الاطفال في البؤر التي ظهرت في مراكش، تعرضوا للاصابة بالفيروس، و لا زال لحدود الساعة ازيد من 60 طفلا منهم يتلقون العلاج من كورونا وفق اخر الاحصائيات المعلن عنها نهاية الاسبوع المنصرم من طرف منسق مركز عمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاد لمرابط،

ويخضع اجمالا 114 طفلاً للعلاج في المستشفيات المغربية بسبب إصابتهم بفيروس كورونا بمعدل سن بلغ 14 سنة فأقل 66  من جهة مراكش، وتضم جهة الدار البيضاء سطات 23 طفلاً، و16 طفلاً في جهة بني ملال خنيفرة، و11 طفلاً في طنجة تطوان، وفي جهة الرباط سلا القنيطرة 4 أطفال مصابين، وفي جهة فاس مكناس 3 أطفال، وطفل واحد مصاب في سوس ماسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة