تدشين وإعطاء الانطلاقة لعدد من المشاريع التنموية بإقليم ورزازات

حرر بتاريخ من طرف

شهد إقليم ورزازات، خلال نهاية الأسبوع، تدشين وإعطاء الانطلاقة لإنجاز عدد من المشاريع التنموية الاقتصادية والاجتماعية.

وستستفيد من هذه المشاريع، التي تهم قطاعات التربية والتكوين، والصحة، والفلاحة، والبنيات الطرقية، والتعاون الوطني، والأعمال الاجتماعية والتطهير السائل، العديد من الجماعات الترابية بالإقليم

ففي الجماعة الترابية ورزازات، أشرف عامل الإقليم، عبد الرزاق المنصوري والوفد المرافق له، على تسليم مفاتيح تسع حافلات مقتناة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ثلاثة منها لفائدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالأقسام المدمجة بمدرسة وادي الذهب، والأطفال الصبغيين والذهنيين بالمدينة، ومرضى القصور الكلوي بجماعات تزناخت الكبرى، وستة منها للنقل المدرسي بالعالم القروي، ليصل عدد حافلات النقل المدرسي بالإقليم 240 حافلة.

كما أشرف المنصوري على تسليم 5 سيارات إسعاف لفائدة الهلال الأحمر المغربي، وتدشين مركز التأهيل الاجتماعي للمرأة والطفل بحي تماسينت المتكون من عدة فضاءات تروم إدماج المرأة والطفل في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والتتبع الصحي لهذه الفئات، وتدشين دار لمرضى داء السكري بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وقدمت للمنصوري مجموعة من المعطيات والإحصائيات المتعلقة بمنظومة التعليم الأولي بالإقليم برسم الموسم الدراسي (2020-2021) بمختلف أصنافه، خاصة التعليم الأولي التقليدي والتعليم الأولي المدمج والتعليم الأولي الخصوصي.

ودشن المنصوري خمس وحدات للتعليم الأولي منجزة في إطار مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تعميم ورش التعليم الأولي بالوسط القروي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.

كما تم تقديم برنامج عمل سنة 2021 الخاص بإحداث 118 وحدة للتعليم الأولي بورزازات، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إضافة إلى 50 وحدة ضمن البرنامج المادي للوزارة الوصية.

وأشرف على تدشين “دار الطالبة” و”دار الطالب” للمساهمة في إيواء المتمدرسين بالجماعة الترابية ازناكن، والحد من ظاهرة الهدر المدرسي وتشجيع التمدرس بالوسط القروي.

وفي مجال البنيات الطرقية، أعطيت انطلاقة بناء منشأتين فنيتين بالطريق الوطنية رقم 9 على مستوى جماعة ترميكت، لضمان انسيابية حركة المرور، خاصة خلال فترة التساقطات المطرية، وذلك بتكلفة مالية بلغت 21.5 مليون درهم.

وجرى أيضا إعطاء الانطلاقة للمرحلة الثالثة لبناء قارعة الطريق رقم 307 على طول 22.8 كلم، لتوسيع الشبكة الطرقية القروية الرابطة بين “غسات” و”سكورة” (7.5 مليون درهم)، إضافة إلى إعطاء انطلاقة توسيع وتقوية الطريق الوطنية رقم 23 الرابطة بين “دمنات” وورزازات على طول 32 كلم (37 مليون درهم).

وبالمناسبة، اطلع عامل الإقليم على مشروع ترميم شبكة التطهير السائل لمدينة ورزازات بتكلفة 36 مليون درهم، ومشروع توسيع وتغيير نوع المعالجة لمحطة التصفية بتكلفة 64 مليون درهم.

وفي قطاعي الفلاحة وتنمية العالم القروي في أعالي الجبال، أعطى المنصوري انطلاقة أشغال مشروع تطوير زراعة التين بمناطق اونيلا، ووادي المالح وإيمني (جماعات تلواث، ايت زينب، أمرزكان)، وذلك في إطار مخطط المغرب الأخضر، ومشروع تجهيز وحدات صناعة الزربية بعدة أجهزة أساسية، وإنجاز مسلكين على مستوى مناطق تلوات واغرم نوكدال، ومشروع تطوير وتنمية شبكة المنتوجات الفلاحية بالإقليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة