تحريات مكثفة ودقيقة لفك لغز مجزرة سلا

حرر بتاريخ من طرف

تكثف المصالح الأمنية المختصة بمدينة سلا تحرياتها، لفك لغز الجريمة المروعة التي هزت مدينة سلا أمس السبت، والتي راح ضحيتها 6 أشخاص من أسرة واحدة عثر عليهم جثث متفحمة داخل منزل في حي الرحمة، بالمدينة.

وأفادت مصادر، بأن مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمدينة سلا باشرت تحقيقات دقيقة، من أجل كشف خيوط “المجزرة”، التي روعت سكان حي “الرحمة” ودبت الرعب في نفوسهم، حيث لا يزال البحث جاريا بشأن ظروف، وملابسات الحادث، الذي هز الرأي العام المحلي والوطني.

وأضافت المصادر نفسها، أن عمليات المسح التقني متواصلة بمسرح الجريمة بغرض تجميع كل العينات البيولوجية، والأدلة المادية، وجميع المعطيات التي من شأنها أن تساعد في الوصول إلى خيط لفك لغز هذه الجريمة.

ووفق المصادر ذاتها، فإن المصالح الامنية تجري تحريات مكثفة ودقيقة، لاسيما بعد تصريحات بعض المقربين من الضحايا، الذين رجحوا أن تكون العائلة تعرضت لقتل جماعي، قبل حرقهم من طرف الجناة المفترضين، فيما ذهبت شكوك البعض الآخر، حول كون منفذ الجريمة هو ابن الأسرة وعمد إلى تصفية والده وهو جندي متقاعد ووالدته الخمسينية إضافة إلى زوجة أخيه إلى جانب رضيعها الذي لم يتجاوز 3 أشهر بالإضافة إلى أحد إخوته البالغ من العمر 5 سنوات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة