تحذير رسمي…الدرك والسلطات باليوسفية ينبهون المواطنين من سيول واد مرتقبة + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

قامت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي باليوسفية برفقة قائد قيادة الكنتور وأعوانه، بتحذير عدد من أصحاب المحلات التجارية المتواجدة بالقرب من واد سيدي أحمد، من اغلاق محلاتهم مبكرا وأخد الحيطة والحذر من سيول هذا الوادي.

كما عرفت ساكنة سيدي أحمد ترقبا واستنفارا بعد شيوع خبر التحذير من الواد، والذي خلف منذ ما يزيد عن شهرين خسائر بشرية ومادية كبيرة، كما قامت ذات العناصر بتنبيه الباعة في السوق الأسبوعي بسيدي أحمد مطالبينهم بامكانية مغادرة السوق مبكرا.

وتأتي هذه البادرة الاستتنائية، بعدما أعلنت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، امس السبت في نشرة خاصة، أنه يتوقع نزول زخات مطرية قوية (80 إلى 160 ملمترا) وتساقطات ثلجية مهمة، وهبوب رياح قوية (50 إلى 100 كيلومتر في الساعة) بعدد من مناطق المملكة، ما بين السبت والأحد.

وأوضحت المديرية أن أمطارا تتراوح مقاييسها محليا بين 80 و160 ملمتر، مع زخات قوية وأحيانا عاصفية، ستهم، ابتداء من السبت على الساعة الثانية عشرة بعد الظهر إلى منتصف ليل يوم الأحد.

وفي نشرتها الخاصة، أبرزت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، أيضا، أن رياحا قوية (50 إلى 60 كيلومتر في الساعة) يرتقب أن تهم، ما بين منتصف نهار السبت ومنتصف ليل يوم الاحد، الساحل الاطلسي ما بين أقاليم الصويرة والدار البيضاء، مسجلة أن رياح قوية (60 إلى 100 كيلومتر في الساعة) ستهم يوم الاحد كلا من أقاليم العيون وطرفاية وطانطان وسيدي إفني وكلميم واكادير والصويرة واسفي والجديدة العيون 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة