تحذيرات من تأخر حصول المغرب على حصته من لقاح كورونا

حرر بتاريخ من طرف

حذّر المركز الافريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، من تأخر وصول لقاح فيروس كورونا إلى المغرب و باقي بلدان إفريقيا، مشيرا إلى أن أي تأخر للقاح سيؤدي إلى توطن المرض لفترة قد تطول إلى 4 سنوات.

وأكد مدير المركز الأفريقي جون نكينغاسونغ، أن تأخر وصول اللقاح سيتسبب في توطن المرض في المجتمعات خلال 3 إلى 4 سنوات.

ويترقب مسؤولو الصحة المغاربة التقدم في تقدم صناعة اللقاحات، لكن المخاوف تتزايد من تأخر وصول اللقاح إلى المغرب، خصوصا مع تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المتحور.

ولحد الساعة، لم تكشف الحكومة المغربية عن موعد بدء حملة التطعيم ضد وباء كوفيد19 “على الرغم من أن المملكة كانت من بين الدول الأولى في العالم التي أعلنت انخراطها مبكراً في الإعداد الاستراتيجية تطعيم مواطنيها ضد الوباء”.

ومع الغموض الذي يلفّ حملة التلقيح الوطنية، وتأخر انطلاقها وتضارب الأنباء عن وصول شحنات، يزداد التوجس وسط الأوساط الاقتصادية من هذا التأخير غير المبرر.

ومدّد المغرب العمل بحالة الطوارئ الصحية المفروضة منذ مارس الماضي، شهرا إضافيا حتى 10 فبراير المقبل، بينما يظل السفر إلى المملكة ومنها مشروطا بحيازة فحص سلبي للفيروس.

كما مددت الحكومة المغربية فرض حظر تجول ليلي على الصعيد الوطني لأسبوعين إضافيين ابتداء من أمس الثلاثاء 19 يناير، مع تشديد الإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كوفيد-19.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة